انتقالي حضرموت يبارك خطوات التصعيد الشعبي في الوادي وزيارات فريق الحوار الوطني لمديريات المحافظة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة


عقدت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة ، بمقرها، بمدينة ، اليوم الاثنين، اجتماعها الدوري لشهر سبتمبر، برئاسة العميد الركن سعيد أحمد المحمدي، رئيس الهيئة.

وثمن المحمدي، في كلمته الافتتاحية للاجتماع، الذي حضره نائبه الأستاذ علي صالح الهميمي، الزيارات واللقاءات، التي نفذها فريق الحوار الوطني الجنوبي في عدد من مديريات المحافظة..
مباركا النجاحات التي حققها الفريق في لقاءاته الموسعة بالنخب السياسية والشخصيات الاجتماعية.
وأطلع المحمدي الهيئة التنفيذية على نتائج لقائه بقيادة العربي، من الأشقاء الإماراتيين.
مشيرا إلى أن اللقاء كان مثمرا، وعزز علاقة الهيئة بقيادة التحالف..
داعيا أعضاء الهيئة إلى بذل المزيد من الجهود وتفعيل نشاطات إداراتهم ، وتكريس تلك النشاطات لما فيه فائدة ومصلحة المجتمع..
وتطرق المحمدي في كلمته إلى مستجدات الأوضاع السياسية والعسكرية على الساحة الجنوبية، مباركا انتصارات قواتنا الجنوبية في مختلف الجبهات.. معبرا عن ثقته في قرب تحرير وادي حضرموت، وانتصار إرادة أبنائها وتطلعاتهم في إدارة شؤونهم بأنفسهم.. مثمنا خطوات التصعيد الشعبي، التي يقودها شباب وادي حضرموت.
مؤكدا على ضرورة تركيز الجهود والعمل النضالي للهيئة التنفيذية، نحو تمكين أبناء المحافظة من إدارة شؤونهم وانتزاع حقوقهم، وتحرير وادي حضرموت من قوات المنطقة العسكرية الأولى.
داعيا الجميع إلى توحيد الصف وجعل تحرير الوادي في مقدمة الأهداف والأولويات..
وأقرت الهيئة، بهذا الصدد، تبنيها لمطالب أبناء الوادي، التي تضمنتها مخرجات لقاء حرو، وفي مقدمتها المطلب المتعلق بتجنيد ٢٥ ألف شاب للدفاع عن الوادي وحفظ الأمن والاستقرار فيه.
واستعرض الاجتماع عددا من التقارير المدرجة في جدول أعماله، من بينها تقرير مقدم من مدير إدارة الشؤون الاجتماعية ، أحمد حسين اليهري، عن نشاطات وانجازات الإدارة للفصلين الثاني والثالث من العام الجاري.
كما ناقش الاجتماع عددا من المستجدات في حضرموت والساحة الجنوبية عامة.


إخترنا لك

0 تعليق