الوزير السقطري يقوم بزيارة تفقدية للمجمع الزراعي في مديرية دار سعد بالعاصمة عدن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تفقد معالي وزير الزراعة والري والثروة السمكية اللواء سالم عبدالله السقطري صباح اليوم الثلاثاء المجمع الزراعي في مديرية دار سعد بمحافظة ، واطلع خلالها على الأضرار التي لحقت بالمجمع الزراعي جراء الحرب الأخيرة، حيث استهل زيارته بتفقد الورشة المركزية التابعة للوزارة،اطلع خلالها على حجم الاضرار التي تعرضت لها الورشة في حرب ٢٠١٥ والتي أخرجت الورشة عن جاهزيتها، وأكد الوزير السقطري على اهتمام الوزارة بإعادة تأهيل هذه المنشآت والاستفادة منها، كما تفقد مبنى مكتب الزراعة والري ومقر الإدارة العامة للارشاد الزراعي والإدارة العامة للصحة الحيوانية والحجر البيطري والمختبر البيطري وكذا مركز مكافحة الجراد الصحراوي، وغيرها من المنشآت والادارات التابعة للوزارة في المجمع الزراعي بدار سعد. واستمع خلالها من مدراء عموم الإدارات العامة التابعة للوزارة ونائب مدير عام مكتب الزراعة والري بمحافظة عدن إلى تقرير مفصل عن وضع الإدارات التابعة للوزارة والصعوبات التي تواجه عملها وسبل تجاوزها.
وأكد الوزير السقطري على إستعداد الوزارة لتقديم كافة أشكال الدعم المتاح للارتقاء بعمل هذه الادارات والمنشآت، مشيدا في ذات الوقت بالدور الفاعل الذي يقوم به المختصين فيها. كما أثنى على صمودهم في مختلف الظروف الصعبة التي واجهوها خلال السنوات الماضية، مؤكدا أنه عزيمتهم وإرادتهم كانت العامل الرئيسي الذي ساعد على نجاح هذه الادارات وصمودها في تلك الظروف الصعبة، داعياً في ذات الوقت على أهمية التحلي بروح المسؤولية من أجل استمرارية العطاء.
الجدير بالذكر أن وزارة الزراعة والري والثروة السمكية ممثلة بالوزير السقطري تبذل جهوداً كبيرة للنهوض بالقطاعين الزراعي والسمكي باعتبارهما من أهم القطاعات الإقتصادية للبلد نظراً للدور الذي تسهم به في تحقيق الأمن الغذائي للبلد، والمساهمة في الناتج المحلي الإجمالي للبلد، وتوفير فرص العمل للشباب وغيرها من الاسهامات التي تحققها هذين القطاعين. كما تسعى الوزارة الى وضع رؤية شاملة لتفاصيل ومتطلبات مشاريع القطاع الزراعي والسمكي،مع ضمان أن تكون هذه المشاريع ذات جدوى إقتصادية واضحة تتناسب مع طبيعة البيئة والموارد في بلادنا وتحقق أهداف التنمية الشاملة بكل جوانبها وتوفر المزيد من فرص العمل للمواطنين.
وفي ختام الزيارة أكد الوزير السقطري على التوجه الجاد للوزارة نحو استعادة كافة المؤسسات والمرافق والمنشآت التابعة لها من مباني وأصول عامة وإعادتها للخدمة،وكذا تأهيل وترميم المباني التي تعرضت للتدمير والخراب خلال حرب 2015، والتي تعد من أهم أولوياتها خلال المرحلة الراهنة، وفي هذا الصدد وجه الوزير السقطري بتشكيل لجنة فنية لتقييم الأضرار التي تعرضت لها هذه المنشآت في إطار المجمع الزراعي، وذلك بغرض إعادة تأهيلها وترميمها.
كما أكد على مواصلة دعم الوزارة للقطاع الزراعي في مختلف مجالاته الإنتاجية والخدمات المساندة له،وستعمل على تعزيز كفاءة القطاع الزراعي المحلي للإسهام في تحقيق الأمن الغذائي وضمان إستمرار سلاسل الإمداد ووفرة المعروض من المنتجات الزراعية والسلع الغذائية من خلال دعم المزارعين؛ لمواصلة نمو هذا القطاع بما يتماشى مع السياسة الزراعية للوزارة.
رافق الوزير السقطري أثناء الزيارة كلا من وكيل الوزارة لقطاع الري واستصلاح الأراضي المهندس أحمد ناصر الزامكي ووكيل الوزارة لقطاع تنمية الإنتاج الزراعي المهندس عبدالملك ناجي عبيد ومدير عام مكتب الوزير د مساعد القطيبي وعدد من مدراء الإدارات في الوزارة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق