أبناء الجنوب يتعهدون بملاحقة الإخوان والقاعدة واقتلاع الإرهاب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد العقيد وجدي باعوم، قائد اللواء الثاني دفاع ، أن الحرب على الإرهاب مستمرة وسيتم ملاحقة الإرهابيين حتى اقتلاع جذورهم.

وتنفذ قوات دفاع شبوه وتشكيلات من قوات العمالقة والقوات الجنوبية عمليات عسكرية ضد معسكرات ومعاقل تنظيم القاعدة في مناطق محافظة شبوة.

وأعلنت القوات الجنوبية المشتركة الأحد الماضي، انتهاء المرحلة الأولى من عملية ‎”سهام ” بعد تطهير منطقة المصينعة من العناصر الإرهابية .

واقتحمت قوات دفاع شبوة بإسناد من قوات العمالقة معاقل الإرهاب في وادي سرع والطفه ومذاب بمنطقة المصينعة محافظة شبوة.

وبالتوازي مع العمليات ضد الجماعات الإرهابية انتشرت قوات اللواء الثاني دفاع شبوة بقيادة “باعوم” في شوارع مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة لتنفيذ حملة منع السلاح في المدينة تنفيذًا لتوجيهات محافظ المحافظة الشيخ عوض محمد ابن الوزير .

وتشهد محافظة شبوة تحركات أمنية وعسكرية مكثفة لتأمين كامل المحافظة من خلايا القاعدة والمجموعات الإرهابية التي وجدت في المحافظة ملاذا أمنا أثناء سيطرة مليشيات إخوانية عليها قبل أن يتم تطهيرها من الوجود الإخواني تمهيدا لإنهاء وجود القاعدة والمجموعات الإرهابية .
وفي الحرب مع مليشيات أعلنت “قوات دفاع شبوة” عن كسر هجوم شنته مليشيا الحوثي الإرهابية بمنطقه القنذع الحدوديه بين بيحان شبوه والبيضاء اليمنية

كما عثرت ‏قوات دفاع ‎شبوة على عبوة ناسفة زرعتها مليشيات الحوثي في وادي “النحر” الحدودي مع محافظة البيضاء اليمنية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق