مليشيات الحوثي تقتحم قرى الحديدة وتصادر أراضي ومنازل السكان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اقتحمت ميليشيا  المدعومة من إيران، خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، قرى منطقة القصرة الساحلية بمديرية بيت الفقيه جنوبي محافظة ، غربي .

وقال سكان محليون، إن اقتحمت القرى بقوة عسكرية كبيرة، مكونة من 30 طقماً محملة بالمسلحين ومصحوبة بـ 8 جرافات قامت بجرف أراض تابعة للمواطنين.

وتمت عملية الاقتحام وسط إطلاق نار كثيف من أسلحة خفيفة ومتوسطة أطلقتها عناصر الميليشيات وأسفرت عن سقوط إصابات لم يتبين عددها حتى الآن، كما داهمت منازل مواطنين واختطفت العشرات منهم وأفزعت الأطفال والنساء، بحسب ما نقله موقع “المصدر أونلاين” الإخباري اليمني.

ووفقا للمصادر فإن عدد المختطفين بلغ نحو 70 شخصا من أبناء هذه القرى زج بهم الحوثيون في السجون، فيما لا تزال الأطقم منتشرة بقرى المنطقة، كحماية للجرافات التي جرفت مساحات من الأراضي والمراعي والسواقي التابعة للمواطنين.

وقالت المصادر إن عربات أخرى قامت بملاحقة مواطنين حاولوا منع المداهمة وجرف الأراضي، فيما نزحت أسر العديد من المواطنين الملاحقين من المنطقة إلى مناطق مجاورة للساحل شمال وشرق وجنوب بيت الفقيه.

ويسعى الحوثيون لمصادرة أرض واسعة تعتبر مصدر معيشة للمواطنين وتبلغ مساحتها أكثر من 10 كلم، ويستفيد منها أكثر من 5000 مواطن، وهي مساق ومراع للمواطنين مند مئات السنيين، تقول المصادر.

ويقود الحملة الحوثية القيادي الحوثي المدعو “ابو ياسين”، وينتمي لمحافظة صعدة ومسؤول عن الأمنيين في المربع الجنوبي بمحافظة الحديدة، إضافة إلى القيادي الحوثي “أبو أحمد الهادي”، وهو مسؤول عن لجنة الحشد للجبهات في المحافظة.

إضافة إلى قيادات أخرى في الميليشيا وهم بحسب المصادر، “أبو أمين” وهو مسؤول الاستخبارات للمربع الجنوبي، و”أبو عاطف” المشرف العام لمديرية بيت الفقيه الحديدة، و”أبو محمد”، و “أبو المقتدي” المسؤول حاليا على مزارع المؤسسة الاقتصادية ومزارع الأمن المركزي بالجروبة سابقا، إضافة إلى القيادي الحوثي المعين محافظاً للحديدة من قبل الميليشيات الحوثية محمد عياش قحيم.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق