اختتام دورة تدريبية في الرماية لقادة الاطقم ومستجدي اللواء الثاني مشاة بالضالع

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أختتمت قيادة اللواء المشاة الثاني بمحافظة الدورة التدريبية للرماية وقادة أطقم للقوات الجنوبية من أفراد اللواء المشاة الثاني وتقوية مهارات قادة أطقم وإعداد وتأهيل وإكسابهم الخبرات والمعارف العلمية العسكرية الحديثة .

وفي الختام الذي حضره أركان اللواء العقيد أحمد الفقيه القى ركن التدريب باللواء المشاة الثاني العقيد هادي حسين إسماعيل كلمة رحب من خلالها بأركان اللواء العقيد أحمد الفقيه والحاضرين جميعا.

مشيراً إلى أن تأهيل منتسبي اللواء بأقامة الدورات يعد إنجازاً نوعياً لتعزيز قدرات اللواء وتمكينه من تأدية مهامه وواجباته بكفاءة عالية.

وقال” أن هذا النجاح المتميز ما كان له أن يتحقق لولا الدعم والرعاية الخاصة من قبل قائد اللواء عبدالعزيز الهدف الذي يولي جوانب التدريب والتأهيل والإعداد القتالي والمعنوي كل الاهتمام لما من شأنه الإرتقاء بقدرات المقاتلين وبما يواكب مجمل مسارات بناء وتحديث وتطوير مؤسسة الوطن الكبرى القوات المسلحة والأمن الجنوبية.

بدوره ركن التوجيه المعنوي للواء المشاة الثاني العقيد محمد علي سعيد قدم العديد من المهارات العسكرية للمستجدين في كيفية التعامل مع السلاح والخصم والتصويب كما وجه للمستجدين وحثهم على الأنضباط العسكري والقتالي وكيفية التعامل مع السلاح الآلي والاقتراب من خط النار إلى التصويب على الهدف..

موضحا لهم أنهم جزء لا يتجزأ من قوام اللواء وأنهم سيحملون مهام اسوءتا بزملاهم من منتسبي اللواء في الخطوط الأمامية لجبهات القتال.

حيث كانت نسبة الرماية بمعدل جيد جداً من قبل المنفذين المستجدين عكس مهارات عسكرية وقتالية ناجحة لمنتسبين اللواء وحرصا من القيادة العسكرية المتمثلة بقائد اللواء المشاة الثاني العميد عبدالعزيز الهدف على إنهاء فترة التدريب بنجاح للمتدربين حيث تم تنفيد التدريب لتقييم الخريجين ومدى استيعابهم للمهارات العسكرية والرماية في فترة التدريب

وتكللت دورة الرماية بنجاح من قبل المستجدين وتحت أجواء انضباطية واحترافية للمنفذين الذين عززوا من مكانة اللواء البشرية والقتالية لحماية الوطن.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق