إدانة إقليمية لهجوم أحور الإرهابي.. رسائل سياسية لقوى الاحتلال اليمني

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تعكس بيانات الإدانة الخاصة بالعملية الإرهابية التي استهدفت قوات الحزام الأمني في مدينة أحور بمحافظة أبين، أن هناك إرادة إقليمية للفظ الإرهاب، ما يبعث برسالة واضحة لقوى الاحتلال اليمني.

المملكة العربية السعودية، ممثلة في وزارة خارجيتها، أصدرت بيانا بخصوص الهجوم الإرهابي الذي استهدف نقطة الحزام الأمني وأدى إلى استشهاد وإصابة عدد من أفراد الحزام الأمني.

وزارة الخارجية السعودية أكَّدت رفض المملكة التام لجميع الأعمال الإرهابية التي تستهدف الأجهزة الأمنية والاستقرار في المنطقة.

كما عبرت الخارجية عن خالص تعازي المملكة ومواساتها لأسر الشهداء، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين، والأمن والاستقرار للحكومة والشعب.

في سياق متصل، أدان البرلمان العربي الهجوم الإرهابي على قوات الحزام الأمني في مديرية أحور بمحافظة أبين.

البرلمان العربي قال إنّ هذه الأعمال الإرهابية الإجرامية الجبانة لن تنال من قرار السير نحو استعادة الأمن والاستقرار ومواجهة ودحرالإرهاب بكافة أشكاله وصوره.

ودعا البرلمان العربي، المجتمع الدولي بتكثيف الجهود والتحرك العاجل لوضع حد لهذه التنظيمات الإرهابية ومواجهتها بشكل حثيث من أجل مكافحة الإرهاب والتطرف.

وحث على العمل على تجفيف منابع التطرف وتشديد الإجراءات الأمنية التي تحول دون وقوع مثل هذه الجرائم.

هذه المواقف الإقليمية تعكس إصرارا إقليميا على لفظ الإرهاب، وهي رسالة موجهة بالأساس لقوى الإرهاب اليمنية.

الخطوة التالية لهذه المواقف من المأمول أن تتحول إلى المزيد من التحركات سواء فيما يخص استئصال تلك الفئة الإرهابية الشريرة التي تعكس خطورة كبيرة على الأمن في المنطقة.

كما أن جانبا رئيسيا من هذا الضغط يتمثل في مواصلة العمل لتنفيذ البنود المتبقية من اتفاق ومشاورات ، كونها السبيل الرئيسية نحو تحقيق الاستقرار بشكل كبير.

وهذا التنفيذ يغلق الباب أمام قوى الإرهاب اليمنية ويعقيها عن القدرة على إثارة المزيد من التهديدات في عبر التماهي في العمليات الإرهابية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق