نائب رئيس الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي يفنّد مزاعم تقييد الهيئة لحرية العمل الإعلامي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

فند نائب رئيس الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي مختار اليافعي مزاعم تقييد الهيئة الوطنية لحرية العمل الإعلامي مؤكدا بالقول : “لن نسمح بتضيق هامش الحرية  الذي نفاخر به، كما أننا لن نسمح لاستغلال هذا المناخ بما يخالف القيم والاهداف الوطنية وكذا استهداف دول العربي والقوى التي تخوض المعركة  الوطنية الكبري ضد الارهاب القاعدي “.

 .

وقال اليافعي بأن الهيئة ، حرصت على ان تكون اضافة مفيدة للإعلام الجنوبي وتنظيمه، مؤكدا انها لن تسمح بتضيق هامش الحرية  الذي تفاخر به.

ونفى اليافعي ان تكون الهيئة قد مارست اي تضييق إعلامي ضد اي صحفي او جهة إعلامية طالما والتزمت بالمعايير المهنية للاعلام والمتعارف عليها.

وقال اليافعي : “منذ  إنشائها حرصت الهيئة الوطنية للإعلام،  على ان تكون اضافة مفيدة للإعلام الجنوبي وتنظيمه، ولن نسمح بتضيق هامش الحرية  الذي نفاخر به، كما أننا لن نسمح لاستغلال هذا المناخ بما يخالف القيم والاهداف الوطنية وكذا استهداف دول التحالف العربي والقوى التي تخوض المعركة  الوطنية الكبري ضد الارهاب الحوثي القاعدي.

وأردف بالقول : ” فيما يتعلق بمكاتب البث الفضائي، فهي تزاول مهامها   بشكل طبيعي، وعلاقتها بالهيئة تقوم على التعاون والتكامل، وهي تؤدي رسالتها الإعلامية دون وصاية من أحد، ولا توجد لدينا تحفظات على عملها أو ضيوفها ” .

مشيرا : لم يسبق ان وجهنا بمنع التعامل مع شخص او جهة إعلامية طالما كان نشاطه/ها  ملتزماً بقواعد العمل الإعلامي المهني “.

وختم بالقول : “لقد كنا ولا زلنا داعمين ومشجعين لخلق بيئة إعلامية صحية، ونأسف ان بعض الزملاء  لا يريد  تفهم ذلك من خلال ما يصدر عنه من ادعاءات  لا أساس لها والذي يأتي متزامنا مع حملة إعلامية لوسائل إعلام الإخوان هدفها الإساءة للجنوب وللمجلس الانتقالي الجنوبي والقوات المسلحة الجنوبية “.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق