القيادة المحلية بانتقالي المحفد تنظم لقاءً تشاورياً لإعلاميي وناشطي المديرية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تمهيداً لعملية “سهام الشرق” نظمت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي صباح اليوم الاربعاء في مديرية المحفد بأبين اللقاء التشاوري الذي ضم عدداً من الإعلاميين والناشطين بالمديرية، وبحضور نائب رئيس الهيئة التنفيذية لانتقالي المديرية الاستاذ/مهدي عبدالله مقبل، والأخ/علي احمد الربعي عضو القيادة المحلية للمحافظة

وألقى نائب رئيس المجلس الاستاذ”مهدي عبدالله مقبل” كلمة رحب فيها بالأخوه الإعلاميين والناشطين من أبناء المديرية في هذا اللقاء التشاوري الأخوي الذي يهدف إلى لم الشمل والاخاء بين أبناء والوطن الواحد، مشيراً كما تعلمون بإن الجنوب لجميع أبنائه، وهذا نهج المجلس الانتقالي وقيادته السياسية المتمثلة في الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي الذي كان حريص دائماً على جمع ولم الشمل الجنوبي حول هدف شعب الجنوب ومشروعه التحرري، منوهاً بإن يكونوا أدوات للبناء والاخاء والوطن، ولايكونوا معاول للهدم والتشرذم والتفرق لضياع وطننا الجنوبي.

وتطرق الاستاذ”مقبل” في حديثه امام كوكبه من الإعلاميين والناشطين بالمحفد إلى التقارب الجنوبي في محافظة أبين والذي أثلج صدورنا جميعاً،مما انعكس إيجابياً في ظهور الفرحة والسعادة في أوساط الشارع الجنوبي في قلوب ابناء أبين والجنوب عامه، والذي به يولد القوة والالتفاف حول القضية الوطنية الجنوبية ويعطيها دافع من القوة للتصدي لأي مؤامرات سوى داخليه او خارجية

ودعا الاستاذ”مقبل” جميع الاعلاميين والناشطين بالمديرية بإن عليهم دوراً كبيراً اليوم في هذه الواجب الذي سيخلده التاريخ لكل قلم حر يكون اليوم إلى جانب هذا المشروع العظيم والتلاحم الأخوي لنبذ كل عوامل التفرقة والعنصرية المقيته الذي لاتولد إلا التفرقة والحقد والضعف وضياع الحق والهدف المنشود، حاثاً جميع الاعلاميين والناشطين بإن عليهم دوراً بارزاً في التوضيح للرأي العام وللقارئ والمتابع بإن عملية سهام الشرق التي تنفذها قواتنا المسلحة الجنوبية أتت لتثبيت الأمن والاستقرار في المنطقة وهي أستباب للسكينه العامه للمواطن بمديريات محافظات أبين، وتأمين عابري السبيل في الخط العام وقطع دابر العصابات المتقطعه التي عاثت في الارض فسادا

ووقف اللقاء التشاوري امام العديد من القضايا والنقاشات والمداخلات فيما يخدم مصلحة مديرية المحفد خاصة، والجنوب عامة، وتوحيد الخطاب الإعلامي بالمديرية ومجابهة الإعلام المضاد لقضية شعب الجنوب

وخلال جملة من النقاشات المستفيضة خرج اللقاء التشاوري بعدداً من المقترحات والتوصيات أهمها:
1-تأييد عملية “سهام الشرق” لتمكين القوات المسلحة الجنوبية والأمن من فرض الأمن والاستقرار
2- مباركة التقارب الجنوبي الجنوبي والمصالحة الجنوبية بين قيادات محافظة أبين
3-دعوة أبناء الجنوب إلى تعزيز مبدأ التصالح والتسامح قولاً وفعلاً على الأرض
4- أن يكون الإعلام اعلام بناء وليس هدم، وان يٌسهم فيما يخدم مديرية المحفد خاصة، والجنوب عامة
5-دعوة السلطة المحلية بالمديرية إلى تفعيل مرافق الدولة.
6- توحيد الخطاب الإعلامي والإجماع على مصلحة المديرية
7-احترام الرأي والرأي الآخر بما يخدم مصلحة المديرية خاصة والجنوب عامة


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق