الهيئة الإدارية للجمعية الوطنية تصدر بيان إدانة واستنكار بشأن استشهاد العميد الشوحطي واستهدف نقطة أمنية بمديرية أحور

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

في هذا اليوم الدامي والأسود الذي خرجت فيه قوى الظلام والإرهاب من جحورها وفي تخادم واضح بين قوى الإرهاب الاخوانية والحوثية، لتعيث في الأرض فساداً وتسفك الدماء الزكية، حيث ارتوت أرض الطاهرة بدماء كوكبة من خيرة رجالها وحماة عزتها وكرامتها التي تذود عن حياض الوطن في أبين وفي جبهة الحد يافع، حيث ارتقت أرواح قادة وجنود أبطال إلى بارئها، شهداء بإذن الله بفعل الإعتداء الآثم لقوى الإرهاب الإخوانية والحوثية، في محاولة إرهابية يائسة جديدة؛ فرغم الخسارة الكبيرة بفقدان الشهداء، إلا ان  قوات الجنوب الباسلة لقنت الإرهابيين درساً قوياً ولازال الأبطال يطاردون من تبقى منهم في أوكارهم.  

 إن الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي وهيئتها الإدارية، إذ تنعي شهداءنا الأبطال وتدعو الله أن يتقبلهم قبولاً حسناً ويسكنهم فسيح جناته؛ فإننا نُعزي أنفسنا ونُعزي أسر الشهداء وشعبنا المناضل بهذا المصاب الأليم ونؤكد مجدداً أننا لن نتوانى أمام الإرهاب وأن شعب الجنوب وهو يقدم التضحيات الجسام في الحرب ضد الإرهاب نيابة عن المجتمع الدولي والإقليمي ودفاعاً عن وطنه وحمايته وعن أمن واستقرار المنطقة والملاحة الدولية، لن يهدأ حتى يُطهر الأرض من هذه الآفة الخطيرة وأن الواجب الأخلاقي والإنساني يفرض على المجتمع الدولي والإقليمي وعلى القوى المحبة للحرية والسلام أن يقفوا إلى جانب شعبنا وعليهم أن يدركوا أنه لا يمكن للسلام أن يتحقق في هذه المنطقة دون تطهيرها من الإرهاب.

وعليه إن الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي تدعو شعبنا أن يهب هبة رجل واحد لمساندة قواتنا المسلحة الجنوبية وتؤكد على ثقتها التامة، بأن شعبنا هو المنتصر وأن هذه هي النزعات الأخيرة لقوى الظلام والاستبداد والإرهاب وأن فجر الحرية والسلام والأمن والاستقرار آت لا محالة..

صادر عن الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي/ اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية


0 تعليق