مدير إدارة الشهداء والجرحى بانتقالي لودر يستعرض اهم المعوقات والصعوبات التي تواجه عمل إدارته

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

24| خاص

دعا مدير مكتب إدارة الشهداء والجرحى في المجلس الانتقالي بمديرية لودر صالح الحمزه صالح الحمزه الجهات المعنيه بالأمر ممثلاً بالاخ اسامه بن بريك مدير دائرة الشهداء والجرحى بالامانه العامه للمجلس الانتقالي وكذلك مدير إدارة الشهداء والجرحى بالمحافظة السعدي وقيادة المجلس الانتقالي المديرية بمد يد العون للإدارة الشهداء والجرحى بلودر من أجل مواصلة العمل وعدم التوقف في عملها الوطني.

واستعرض مدير مكتب إدارة الشهداء والجرحى في المجلس الانتقالي بمديرية لودر صالح الحمزه اهم الصعوبات التي تواجه عمله، وكيفية معالجتها من قبل الجهه المختصه في الأمانة العامة وإدارة الشهداء بالمحافظة وكذلك قيادة المجلس في المديريه ومنها عدم وجود مخصص مالي شهري لتيسير عمل الاداره،وكذلك من الصعوبات التي تواجهنا لم يوجد اثاث ((دواليب)) تحفظ ملفات الشهداء،لكونها مرميه على الأرض ومعرضه في اي وقت للاتلاف.

واضاف الحمزه قائلاً: ومن الصعوبات التي نعاني منها هي المسافه التي نقطعها من اقامتنا السكنية الى المقر من أجل نقوم بعملنا باكمل وجه في حصر بيانات الشهداء وتصحيح في بياناتهم التي تصلنا من قبل رؤساء المراكز في المديريه..

وأردف مدير الاداره الشهداء “ومن المعوقات كذلك بعض من رؤساء المراكز لم يرفعوا الينا بيانات شهداء مراكزهم اول باول، وهذا من أهم المعوقات التي نعاني منها”.

وأشار صالح الحمزه بأنه يقوم بجهود ذاتية في التواصل مع أهالي الشهداء وكذلك رؤساء المراكز في إيصال بيانات الشهداء الى الاداره.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق