تضامن واسع مع السعودية في مواجهة الإرهاب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تضامن عربي كبير من المملكة العربية السعودية، وإشادة بأداء أجهزتها الأمنية بعد ضبط أحد المطلوبين الإرهابيين في مدينة جدة بعملية أمنية.

والجمعة، أعلنت رئاسة أمن الدولة في السعودية أن مطلوبا أمنيا بادر بتفجير نفسه بحزام ناسف خلال القبض عليه، ما أسفر عن مقتله وإصابة مقيم وثلاثة من رجال الأمن بمحافظة جدة.

وتعهدت رئاسة أمن الدولة بالسعودية بأن “تواصل بعزيمة وإصرار وحزم في التصدي لكل من تسوّل له نفسه المساس بأمن هذه البلاد واستقرارها وسلامة المواطنين والمقيمين على أراضيها ولن يكون بمنأى عن قبضة رجال الأمن بمشيئة الله لينال جزاءه الرادع”.

تضامن الإمارات الكامل

وفي رسالة دعم قوية، أعربت دولة الإمارات عن تضامنها الكامل مع السعودية والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها.

وأصدرت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي بيانا، مساء الجمعة، جاء فيه: تدعم دولة الإمارات كافة الإجراءات التي تتخذها المملكة لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وأشادت الوزارة بيقظة وكفاءة الأجهزة الأمنية السعودية المختصة خلال تعقبها لأحد المطلوبين في جدة والذي قام بتفجير نفسه خلال إلقاء القبض عليه، ما أسفر عن إصابة عدد من رجال الأمن وأحد المقيمين، معربة عن أمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

رسالة من الأردن

وفي الأردن، أصدرت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية بيانا، الجمعة، جاء فيه، إن المملكة تؤكد وقوفها المطلق بجانب السعودية في وجه كل ما يُهدد أمنها، وكل خطوة يتخذونها لحماية أمنهم.

وأشاد الناطق باسم الوزارة السفير، هيثم أبو الفول، بقدرة الأجهزة الأمنية السعودية على التصدي بعزيمة وحزم لكل من تسول له نفسه المساس بأمن واستقرار الأشقاء بالسعودية، وآخرها العملية الأمنية التي نفذتها الأجهزة الأمنية لإلقاء القبض على مطلوب بادر بتفجير نفسه بواسطة حزام ناسف، مما أسفر عن إصابة أحد المقيمين وثلاثة من رجال الأمن. 

تدعم المملكة

بدورها، أعربت وزارة الخارجية المصرية عن تضامنها مع السعودية في مواجهة كل ما يهدد أمنها واستقرارها.

وأكدت مصر، في بيان صادر عن وزارة الخارجية، وقوفها مع المملكة في مواجهة جميع صور الإرهاب والعنف والتطرف.

وجددت القاهرة دعمها لما تتخذه السعودية من إجراءات وتدابير لصون أمنها وسلامة جميع الأشقاء بالمملكة من المواطنين والمقيمين.

وأثنت على يقظة السلطات السعودية وقدرتها على التعامل مع أحد العناصر المطلوبة أمنيًا، معربة عن التمنيات بالشفاء العاجل للمُصابين.

إشادة كويتية

أما دولة الكويت، فأعربت أيضا، عن تضامنها مع السعودية وأكدت دعم إجراءات المملكة تجاه حفظ أمنها وسلامة شعبها.

وأشادت وزارة الخارجية الكويتية في بيان، السبت، بجهود الأجهزة الأمنية السعودية في تصديها بحزم لكل من تسول له نفسه المساس بأمن المملكة واستقرارها، ومنها ضبط أحد المطلوبين أمنياً في مدينة جدة، الذي بادر بتفجير نفسه، مما أدى إلى إصابة ثلاثة من رجال الأمن وأحد المقيمين.

على صعيد المنظمات، أكدت منظمة التعاون الإسلامي، أمس، تضامنها التام مع المملكة العربية السعودية في التصدي لكل ما من شأنه تهديد أمنها واستقرارها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

فيما أعلن رئيس البرلمان العربي عادل العسومي، تضامن البرلمان التام مع السعودية وثقته في قدرتها على حماية منشآتها الحيوية وأمن وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها وتصديها بكل حزم للجماعات والأفراد الإرهابية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق