مغردون يحتفلون بانتصار شبوة على المتمردين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

احتفل مغردون جنوبيون بانتصار محافظة وسلطتها المحلية على العناصر المتمردة بعد سيطرة القوات الحكومية على العاصمة عتق التي شهدت معارك عنيفة في اليومين الماضيين.

ودعا ناشطون إلى التفاعل مع هاشتاج: (#شبوةتنتصربدحر_المتمردين) وذلك للاحتفال بالانتصار الكبير ودعم إجراءات وقرارات المحافظ ومجلس القيادة الرئاسي.

وبارك القيادي في المجلس الانتقالي “أحمد عمر ” الانتصار لشبوة على عناصر التمرد، مؤكدا أن مشروع التمرد لم يكن يستهدف شبوة فقط وإنما كانت له أبعاد أكبر من ذلك.

وقال ابن فريد في تغريدة له: “‏الحمد لله أولا وأخيرا ومبروك لشبوة ولقوات دفاعها وللعمالقة، مبروك للمحافظ الذي كان حكيما وحاول بكل الطرق حقن الدماء، فأبت عناصر التمرد إلا أن تشعل الفتنة التي لم تكن تستهدف شبوة فقط وإنما كانت لها أبعاد اكبر وأخطر بكثير”.

وقال الناشط الإعلامي محمد سعيد باحداد عن انتصار شبوة: “‏حسم معركة شبوة سيكون ضربة قوية لقطر وتركيا، اللتين تقدمان دعما بالمال والسلاح للتنظيمات الإرهابية في وكلاهما حاول الاستحواذ على مقدرات الجنوبيين”.

وأكد الاعلامي “عادل اليافعي” أن انتصار شبوة على الإخوان يعد أكبر هزيمة تتعرض لها مليشيات منذ هزيمتها في .

وغرد اليافعي: “‏اليوم في شبوة أكبر هزيمة تعرضت لها مليشيات الحوثي عقب هزيمتهم في عدن عام 2015 ومعها سيبدأ سقوطهم”.

ودعا الشاعر “عبدالله الجعيدي” إلى محاسبة كل من وقف إلى جانب التمرد حتى لو كان من أعضاء مجلس القيادة الرئاسي.

وقال الجعيدي: “‏‏يجب إقصاء ومحاسبة كل الذين وقفوا مع التّمرد في شبوة أو دعموه حتى وإن كانوا أعضاء في مجلس القيادة الرئاسي، فالدماء التي تسببوا في إراقتها ليست دماء رخيصة”.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق