ملتقى أبناء شبوة الخيري يعلن تأييده الكامل للعملية العسكرية التي أطلقها المحافظ ضد عناصر التمرد الإخوان بالمحافظة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلن ملتقى أبناء الخيري، تأييده الكامل للبيان الذي أصدره محافظ محافظة شبوة، عوض ابن الوزير، اليوم الأربعاء، الذي كشف فيه من منطلق مسؤوليته القانونية، تنفيذ عملية عسكرية مضادة لفرض الأمن والاستقرار بمحافظة شبوة، لحفظ أرواح وممتلكات المقيمين على أرضها.
وأعرب ملتقى أبناء شبوة في بيان له عن إدانته لما قامت وتقوم به مليشيات من تأجيج نار الفتنة داخل محافظة شبوة الآمنة، وترويع لسكّانها خلال اليومين الماضيي داعيا أبناء شبوة للالتفاف حول محافظهم وعدم الانجرار لدعاة الفتنة.
نص البيان:
يُعلن ملتقى أبناء شبوة الخيري، تأييده الكامل للبيان الذي أصدره محافظ محافظة شبوة، عوض ابن الوزير، اليوم الأربعاء، الذي كشف فيه من منطلق مسؤوليته القانونية، تنفيذ عملية عسكرية مضادة لفرض الأمن والاستقرار بمحافظة شبوة، لحفظ أرواح وممتلكات المقيمين على أرضها.
وإننا إذ ندين ما قامت وتقوم به مليشيات الإصلاح من تأجيج نار الفتنة داخل محافظة شبوة الآمنة، وترويع لسكّانها خلال اليومين الماضيين، بالرغم من توجيهات السلطة المحلية ممثلة بمحافظ شبوة “عوض ابن الوزير”، وكذا الصلاحيات الممنوحة له من قبل مجلس القيادة الرئاسي، والتي قضت بإقالة المتسببين بإراقة الدماء الزكيّة في الأرض، والتي تمرّدت عليها العناصر المحسوبة على جماعة الاخوان في محاولة منها لسفك الدماء وإقلاق السكينة العامة في المحافظة.
ملتقى أبناء شبوة يؤيد قرارات محافظ المحافظة ابن الوزير، ويدعو أبناء شبوة للالتفاف حول محافظهم وعدم الانجرار لدعاة الفتنة الذين يسعون لخلق سلطة خارج سلطة القانون ، كما نحمّل جماعة الاخوان ووزير الداخلية إبراهيم حيدان المسؤولية إزاء توجيهاته الأخيرة الداعية للاقتتال وصمته حيال قرار مجلس القيادة الرئاسي الداعي لإقالة المتسببين بالأحداث الدامية.
نؤكد مجددًا وقوفنا مع السلطة الشرعية الممنوحة للمحافظ عوض ابن الوزير، ومحاسبة المتسببين الذين قادوا عملية عسكرية تسببت بإزهاق العديد من الأرواح، وترويع الآمنين.

صادر عن:
مُلتقى أبناء شبوة الخيري
10 أغسطس 2022م


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق