قبيلة العوالق تؤكد وقوفها الكامل إلى جانب محافظ شبوة في مواجهة التمرد الإخواني ” بيان”

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أصدرت قبيلة العوالق بيانا حول التمرد الإخواني على قرارات المجلس الرئاسي والسلطة المحلية في .
وأكدت قبيلة العوالق وقوفها الكامل إلى جانب السلطة المحلية برئاسة المحافظ الشرعي الشيخ “عوض محمد ابن الوزير” مطالبة بإخماد التمرد والقضاء على فلول هذه العصابة في عتق وشبوة وباقي مديريات المحافظة.
نص البيان:

تابعنا الأحداث المؤسفة التي أشعلها المتمردون على قرارات السلطة ممثلة بمجلس القيادة الرئاسي ومحافظ شبوة الشيخ عوض بن الوزير العولقي من القيادات العسكرية والأمنية الموالية لحزب الاصلاح، التي تدار وتُموّل من قيادات إخوانية من خارج المحافظة.

وعليه فأننا نؤكد وقوفنا الكامل إلى جانب السلطة المحلية برئاسة المحافظ الشرعي الشيخ “عوض محمد ابن الوزير” ونطالبه بإخماد التمرد والقضاء على فلول هذه العصابة في عتق وشبوة وباقي مديريات المحافظة، انطلاقاً من قوله تعالى : ((وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا ۖ فَإِن بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَىٰ فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّىٰ تَفِيءَ إِلَىٰ أَمْرِ اللَّهِ..)).
فهذه الفئة باغية بعد إن رفضت الانصياع لبيان لجنة التحقيق المشكلة من مختلف القيادات الأمنية والعسكرية، ورفضت الاستجابة لقرار المحافظ وكذا قرار مجلس القيادة الرئاسي كأعلى سلطة حاكمة في البلاد.
وحتى لا تتوسع المعركة ويتضرر فيها كثير من المدنيين، نطالب الأخ المحافظ بسرعة الحسم ودحر هذه العصابة من المحافظة، ومعاقبتها على كل ما قامت به من إقلاق للسكينة العامة وترويع الآمنين في بيوتهم، وعدم التسامح معهم، خاصة بعد اعطائهم الوقت الكافي لمراجعة حساباتهم، وبعد إن تبيّن أنهم يأتمرون لقيادات حزبية من خارج المحافظة، وهي من تدعمهم وتعززهم بالأسلحة والمقاتلين.
والله من وراء القصد
صادر عن: قبيلة العوالق محافظة شبوة
10 أغسطس 2022م


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق