اختتام مميز لدوري شهداء الجنوب بتنظيم نادي شباب زُبيد الرياضي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

وصل قطار دوري كرة القدم للفرق الشعبية الذي نظمه نادي شباب زُبيد الرياضي في مديرية تحت مسمى دوري شهداء إلى محطته الأخيرة عصر اليوم الثلاثاء وذلك بإقامة اللقاء النهائي.

وحفل اللقاء النهائي الذي جمع فريقا الحجر والزند، بإثارة جيدة وحضور وتفاعل جماهيري مميز، وفيه استطاع أبناء الحجر من تحقيق فوزاً مريحاً على أشقائهم في فريق الزند ليحسموا بذلك لقب ابطال دوري الشهداء.

وبالعودة إلى تفاصيل اللقاء النهائي الذي جمع الفريقين على أرضية ملعب نادي زُبيد الرياضي فقد تبادل الطرفين تقديم فواصل كروية نالت استحسان الجماهير الحاضرة حيث انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، قبل أن يتألق لاعبوا الحجر ويترجموا افضليتهم خلال مجريات شوط اللقاء الثاني بتسحيلهم سباعية كاملة في الوقت الذي دون شباب الزند حضورهم المشرف في نهائي البطولة بهدفين لم تشفع لهم في بلوغ المركز الاول ليتكتفوا بوصافة الدوري.

وكان دوري شهداء الجنوب الذي نظمه نادي شباب زُبيد قد انطلق في الثاني من أغسطس الجاري قبل أن يختتم بإقامة اللقاء النهائي عصر اليوم الثلاثاء التاسع من أغسطس، قد شاركت فيه الفرق الشعبية لقرى منطقة زبيد وهي ( القفلة والمرصبة والاغوال والزند والحجر ولسلاف والكرب ).

وحسب إفادة صحفية أوضح القائمين على الدوري أن نادي شباب زبيد هدف من خلال تنظيم هذا الدوري إلى تنشيط الشباب ومواصلة تفعيل الانشطة الرياضية الكروية إلى جانب اكتشاف المواهب الجديدة بغية رفد الفريق الأول بالنادي بالوجوده الجديدة والصاعدة.

وأشاد رئيس نادي شباب زُبيد الرياضي الثقافي الاستاذ محمد علي لميح بكل من أسهم في إنجاح الدوري من إدارة النادي والفرق المشاركة والجهات والأشخاص الداعمين والجماهير التي حضرت منذ الافتتاح وحتى الاختتام، معتبراً إقامة هذا الدوري عرفاناً بتضحيات الشهداء وتنشيطاً لشباب المنطقة.

هذا وعقب انتهاء تفاصيل اللقاء النهائي قامت اللجنة المنظمة للدوري وإدارة نادي شباب زُبيد بتكريم الفرق واللاعبين المبرزين حيث نال فريق الحجر كأس المركز الأول، فيما نال فريق الزند كأس المركز الثاني ، وخطف اللاعب عبدالحميد صالح لقب هداف الدوري ، وذهب لقب أفضل لاعب في البطولة للاعب نادر فضل، في الوقت الذي حقق فريق لسلاف لقب وجائزة الفريق المثالي.

وكانت الجماهير الرياضية قد أشادت بتنظيم مثل هكذا أنشطة وفعاليات كروية رياضية من شأنها بعث الحياة مجدداً إلى ملاعب كرة القدم، وجذب الشباب نحو استمرارية ممارسة الألعاب الرياضية وخوض غمار منافساتها لتعزيز حضورهم الذهني والبدني وقبل ذلك توسيع دائرة التعارف والتقارب فيما بين الشباب.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق