اليافعي: شبوة لن تكون إلا بيد رجالها الصادقين وزمن الوصاية الإخوانية عليها ولى إلى غير رجعة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

24| خاص

أكد الكاتب والمحلل السياسي الجنوبي ورئيس تحرير صحيفة يافع نيوز ياسر اليافعي أن لن تكون إلا بيد رجالها الصادقين وزمن الوصاية الإخوانية عليها ولى إلى غير رجعة.

وقال اليافعي في سلسلة تغريدات له على تويتر معلقا على المواجهات التي افتعلتها مليشيات الإخوان في المحافظة بقيادة لعكب:” الإخوان لا يتعلمون من اخطائهم القاتلة، يكررونها وبغباء شديد وسيدفعون الثمن !”.


وأضاف:” الفتنة التي اشعلوها في شبوة سيدفعون ثمنا وكل ابناء المحافظة سيقفون مع محافظهم وقواتهم ومستقبلهم “.


وأردف:” مشكلة لعكب بالونه تم نفخها من قبل اعلام الاخوان اثناء احداث اغسطس 2019 وفي الحقيقة هو مجرد أداة يستخدمها الاخوان للعبث بشبوة وثرواتها وحتى يستمر تدخلهم في شؤون هذه المحافظة”.


وتابع:”ظروف اغسطس 2019 تختلف عن اغسطس 2022 واللعبة انتهت في شبوة وقريباً وادي يكفي ثلاثين سنة من العبث”.


وأشار اليافعي إلى أن التأخر في إقالة وزير الداخلية الاخواني ” ابراهيم حيدان ” هو سبب تمادي الاخوان في شبوة وتمردهم على قرار المحافظ، اعتقد آن الاوان لإقالته واعادة الأمور الى نصابها في شبوة وغيرها.


مضيفا” الاخوان لا يجيدون غير الفتنة في تاريخهم باليمن لا يوجد لهم اي انتصار غير العبث بمقدرات البلاد ومستقبلها”.


وأوضح اليافعي سبب استماتة الإخوان في الدفاع على مصالحهم في شبوة وذلك أن أن خسارتهم المحافظة تعني خسارتهم وادي حضرموت وخسارتهم المصالح التي يحصلون عليها من الشركات الناهبة لثروات المحافظة .


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق