تأييد واسع لقرار محافظ شبوة إقالة الإخواني لعكب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

24| خاص

أكد سياسيون وأكاديميون وزعماء قبائل، في ، تأييدهم لقرارات محافظ المحافظة رئيس اللجنة الأمنية “عوض الوزير العولقي” التي جاءت لمعالجة أسباب الاشتباكات التي وقعت الشهر الماضي بين قوات الأمن الخاصة وقوات دفاع شبوة في مدينة عتق.

وكان محافظ شبوة، قد أصدر قرارا بإقالة العميد عبدربه لعكب قائد ما تسمى القوات الخاصة الموالية لتنظيم الإخوان، وقائد معسكرها في عتق أحمد محمد درعان، مع استمرار إيقاف العميد وجدي باعوم قائد اللواء الثاني دفاع شبوة، على خلفية الاشتباكات الأخيرة التي أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

كما وجه ابن الوزير بمنع ناصر الشريف مدير مكتب لعكب من دخول معسكر القوات الخاصة وعدم التعامل معه بالمطلق.

وتعليقا على على القرارات قال عضو وحدة شؤون المفاوضات في أحمد الربيزي:” عتق شبوة تحتفل بالقرارات الشجاعة لمحافظ شبوة عوض محمد بن الوزير التي إقال فيها عبدربه لعكب، والذي جعل من المحافظة وكر لمليشيات الإخوان الإرهابية”.

وأضاف:”الذي حاول التمرد على قرارات اللجنة الأمنية، التي جاءت وفقا لتقرير اللجنة المشكلة للتحقيق في الأحداث الاخيرة المؤسفة”.

بدوره قال الزعيم القبلي في محافظة شبوة سالم الخليفي في تغريدة على “تويتر”: “أبناء شبوة الشرفاء يقفون إلى جانب المحافظ والجميع يؤيد القرارات الشجاعة التي تعيد للدولة هيبتها وقوتها وتحفظ الأمن والاستقرار والتنمية”.

وقال الخليفي، إن “شبوة فوق كل الاعتبارات”.

بنفس السياق قال الناشط محمد با حداد:” نؤيد ونبارك قرار محافظ محافظة شبوة عوض بن الوزير العولقي بشأن اقاله المتمرد عبدربه لعكب من قيادة قوات الأمن الخاصة بالمحافظة”.

وأضاف:”خطوة شجاعة ومسؤولة وفي وقتها وهي تأتي في إطار تنفيد لوعوده التي قطعها لأبناء شبوة فيما يخص سعيه لتطهير المؤسسة الأمنية من الإرهابيين”.

الناشط الجنوبي عبدالقادر أبو الليم علق في حسابه على تويتر على قرار إقاله لعكب بالقول:” شبوة في عهد محافظها ابن الوزير ومؤازرة كل الشرفاء من أبنائها ورجالها الصناديد تنهي عهد البلطجة الأمنية وزمن الاعتقالات القسرية والتسلط على رقاب الأحرار من قبل خدام المعبد الأحمر حزب وزبانية علي محسن واذنابه”.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق