برعاية الرئيس الزبيدي.. جامعة خليج عدن الدولية تحتفي بتخرج الدفعة الأولى من اقسامها الطبية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

24 // نجيب العلي:

برعاية الرئيس القائد رئيس نائب رئيس المجلس الرئاسي والذي مثله بالحضور الدكتور صدام عبدالله مستشاره الاعلامي الخاص ،وبدعم من رجل الخير والعطاء محسن ناصر القشم احتفلت جامعة خليج عدن الدولية بالضالع بتخرج نخبة من طلابها من كلية العلوم الطبية والصحية من اقسام مساعد طبيب، والصيدلة دبلوم فني والمختبرات الطبية

وشهد حفل التخرج رئيس القيادة المحلية لاننقالي الضالع العميد عبدالله مهدي سعيد ،ونائبه قاسم صالح وعدد من وكلاء قيادة السلطة المحلية بالمحافظة إلى جانب رئيس امناء جامعة خليج عدن الدولية البرفسور محمد بن محمد ورئيس الجامعة الدكتور نجيب محمد مثنى وشخصيات اجتماعية وعسكرية ومدنية واقارب وزملاء الخريجين

وشارك في الحفل ممثلا عن الرئيس القائد عيدروس الزبيدي مستشاره الاعلامي الخاص الدكتور صدام عبدالله كما حضر الحفل الدكتور احمد مهدي رئيس جامعة والدكتور خالد عمر وكيل وزارة التعليم العالي والدكتور خالد قاسم شعغل مدير عام المؤسسات الاهلية، والدكتور محمد السقاف مدير مستشفى الجمهورية ، والدكتور نجيب الحمقياني عميد معهد امين ناشر ،والدكتور خالد احمد مقبل عميد كلية التربية الضالع ، والدكتورة رجاء احمد، والدكتور جلال
وفي الحفل الذي اقيم بقاعة سينما النصر القى العميد عبدالله مهدي كلمة رحب في مستهلها بالحاضرين ناقلاً تحيات الرئيس القائدعيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي ومهنئًا الخريجين والخريجات بهذا التفوف والنجاح في التحصيل العلمي

وعبر العميد مهدي عن سعادته الغامرة في تخرج مثل هذه الكوكبة من مختلف الاقسام العلوم الطبية والصحية باعتباره هذا التخرج رافدًا قويًا للمحافظة في مجال الطب مؤكدًا أن القيادة المحلية تولي قطاع التعليم اهتمام خاص وتعمل على تذليل كافة الصعوبات امام التحديات التي تواجهة العملية التعليمية على مستوى المحافظة بشكل.

وأشار العميد مهدي في كلمته الى عملية التجهيل الممنهج الذي كان يمارسه النظام السابق في تجهيل جيل الجنوب بعمد وبطريقة مدروسة ومخططة وخبيثة مشيرًا إلى ان هناك جهات معادية للجنوب تحاول تهميش المعلمين والتربويين الجنوبيين من ابسط حقوقهم ومستحقاتهم المشروعة لتنفيذ اهدافها في خلق الفوضى في عموم المحافظات الجنوبية .

من جانبه القى الدكتور صدام عبدالله المستشار الاعلامي الخاص للرئيس الزبيدي كلمة راعي الحفل نيابة عن الرئيس الزببيدي استهلها بنقل تهاني الرئيس القائد لكل الخريجين والقائمين على جامعة خليج عدن واكد فيها ان الرئيس القائد الزبيدي يولي المنضمومة التعليمية اهتمام كبير داعيا الخريجين لعدم الاكتفاء بالشهادة الجامعية والسعي المستمر لتطوير قدراتهم وزيادة المعرفة والعلم لكون الاوطان تبنى بالمعرفة والعلم والاهتمام بالرسمال الفكري
واضاف الدكتور صدام عن اعتزازه وافتخارة بهذه الدفعة مؤكدا إن محافظة الضالع ستظل منارة للوعي والعلم وحاملة لمشروع التنوير والثقافة والمعرفة مهما تآمر عليها اعدائها، إلا انها ستظل صامدة وعاشقة للعلم والتنوير والثقافة وبناء مستقبل وطننا الحبيب

من جهته رئيس امناء جامعة الخليج البرفسور محمد بن محمد الشعيبي قال رغم الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد الا ان هذه الدفعة تجاوزت كل التحديات متحدية الصعوبات ، ونطلقت بكل تميز وامتياز الى دروب التفوق العلمي.

وهنأ البرفسور محمد الشعيبي جميع الخريجين والخريجات بهذا النجاح الكبير الذين حصدوا ثمرة جهودهم والتحصيل العلمي المتواصل، وقد تحقق اليوم حلمهم في هذا النجاح الباهر، متمنياً لهم مزيداً من التفوق والنجاح والإنجاز على المستوى العلمي والعملي

بدوره رئيس جامعة خليج عدن الدولية الدكتور نجيب محمد مثنى اكد ان تخرج هذه الدفعة لها اهمية بالغة في تاريخ الجامعة كونها تمثل الثمرة الاولى من مخرجات الجامعة منذ تاسيسها موكدا انها ستكون فاتحة خير وعطا لتخرج العديد من الدفع في العلوم الطبية والادارية والانسانية لافتا الى ان الجامعة تقف اليوم على عتبات مرحلة جديدة من التمكين والثبات وستكون رقمآ مميزآ بين الجامعات الاهلية والحكومية على مستوى الوطن.

وفي كلمة للخريجين القاها احد الطلاب تقدم بجزيل الشكر والامتنان لمن شرف حفل تخرجهم. من قيادة الانتقالي والسلطة المحلية وجميع كوادر الجامعة من أكاديميين وإداريين لما بذلوه من جهود في سبيل ايصال الخرجين إلى منصة التتويج

وهذا وتخلل الحفل الذي شهد حشداً جماهيراً كبيراً عدداً من الفقرات الفنية الخاصة بخريجي الدفعة والأناشيد وعرض للخريجين

واختُتم الحفل بتكريم الاوائل وعموم الخريجين من قبل رئاسة الجامعة وقيادتي الانتقالي والسلطة المحلية وأخذ الصور التذكارية لهذه لمناسبة


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق