سياسية انتقالي لودر تقيم لقاء مع أكاديمين حول أهمية الحوار الجنوبي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أقامت الإدارة السياسية بالهيئة التنفيذية بانتقالي لودر صباح اليوم الاثنين لقاء مع نخبه من الاكاديمين حول اهمية الحوار الجنوبي ،وكان ذلك بحضور رئيس المجلس الانتقالي بالمديرية الاستاذ/سالم عمر مسود.

أفتتح القاء بكلمه لرئيس المجلس الاستاذ سالم مسود والذي رحب من خلالها بالاكاديمين الجنوبيين، وكذلك شكر الإداره السياسية على اقامت هذا اللقاء، ناقلاً إليهم تحيات القيادة السياسية ممثلاً بالرئيس القائد/عيدروس قاسم الزٌبيدي، رئيس ، القائد الاعلى للقوات المسلحة الجنوبية، وكذا تحيات رئيس الهيئة التنفيذية بانتقالي المحافظة الاستاذ/محمد احمد الشقي واكد الاستاذ مسود بإن المرحله التي تمر بها محافظات تريد رص الصفوف فالممارسات الممنهجه التي تمارسها قوي النفوذ في سلطات الاحتلال بغرض تركيع شعبنا الجنوبي وقيادته السياسيه.

واضاف قائلاً: ان صمود شعبنا الجنوبي خلف قيادته السياسيه أجهض كل المؤامرات التي كان يعوّل عليها الأعداء وأوضح سالم مسود في حديثه بإننا هنا جزء لايتجزاء من العملية السياسية برمتها وعلينا التحلي بمزيداً من الوعي والإدراك لصعوبة المرحلة خاصةً انتم الاكاديمين لكونكم شريحه مهمه في المجتمع الجنوبي، وانكم تحملوا على عاتقكم واجبات وطنيه كبيره.

 وحذر رئيس المجلس ان هناك الاساليب والدسائس التي ينتهجها اعداء الجنوب وبث سمومها في اوساط مجتمعنا الجنوبي يجب الحذر منها والانتباه من اضرارها. وأستعرض مدير الإدارة السياسية بانتقالي لودر عبدالله المسعودي في كلمته  ان يوم 4 مايو2017 وهو حدث لتاريخي والمفصلي في مسيرة شعبنا الجنوبي.

وتطرق المسعودي إلى العديد من النجاحات والمكتسبات الوطنية والانجازات السياسية والعسكرية والأمنية التي حققها المجلس الانتقالي الجنوبي. كما ألقى الأخ/ابوشلال القفعي عضو القيادة المحلية للمحافظة كلمه تحدث فيها قائلاً: الجنوب بحاجه ماسه الى تنازلات ابناءه بعضهم لبعض، وتكاتف وتمترس في خندق واحد بعيداً عن الاحتماء بالمناطقيه والعنصويه التي لم تخدم استعادة الدوله..  

وتخلل اللقاء العدد من المداخلات والنقاشات الهادفة التي من شأنها تعزز روح الانتماء الجنوبي،والسير قدماً خلف القيادة السياسية للمجلس الانتقالي الجنوبي حتى إستعادة الدوله الجنوبية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق