السيول تجرف كميات كبيرة من الألغام زرعتها ميليشيات الحوثي في مأرب اليمنية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة


جرفت سيول الأمطار الغزيرة التي شهدها ، كميات كبيرة من الألغام التي زرعتها ، في ومحافظات يمنية أخرى، وسط تحذيرات حقوقية من خطر تلك الألغام على حياة المدنيين.

وأكد المرصد اليمني للألغام، أمس الأحد، أن السيول جرفت كميات كبيرة من الألغام إلى مناطق مأهولة بالسكان ومساحات زراعية في مأرب ومحافظات أخرى.

كذلك ناشد المرصد الحقوقي المستقل، المواطنين والمزارعين بأخذ الحيطة وشديد الحذر.

تسليم خرائط الألغام

وجدد دعوته لميليشيا الحوثي لتسليم خرائط الألغام وطالب المجتمع الدولي بدعم جهود تطهير المناطق الملوثة.

إلى ذلك، كشف المرصد اليمني للألغام، أن هناك مسافرون عالقون منذ الليلة الماضية، نتيجة جرف السيول الناتجة عن الأمطار الغزيرة لعشرات الألغام إلى الطريق الرئيس الرابط بين مديرية حريب ومدينة مأرب.

وتعد الجهة الوحيدة في اليمن التي تزرع الألغام والعبوات الناسفة بمختلف أنواعها وأحجامها حتى “الفردية” المحرمة دولياً، حيث شهد اليمن أكبر عملية زرع للألغام في الأرض منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، وفق تقارير حقوقية.

أكثر من مليوني لغم

فيما أشارت تقارير حقوقية إلى أن الميليشيا زرعت أكثر من مليوني لغم، أدت إلى مقتل وإصابة ما يزيد عن 20 ألف مدني.

وكان فريق الخبراء الدوليين البارزين التابع للأمم المتحدة، قد قال في تقريره المقدم لمجلس الأمن الدولي، مؤخراً، إن “استخدام للألغام الأرضية بشكل عشوائي ومنهجي، ولا سيما على طول الساحل الغربي، يشكل تهديداً مستمراً للسكان المدنيين”.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق