إدارة المرأة و الطفل في انتقالي خنفر تنظم لقاءً تشاوريا للقيادات النسوية بالمديرية والمراكز

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

برعاية بمحافظة أبين واشراف المجلس مديرية خنفر

نظمت إدارة المرأة والطفل في المجلس الانتقالي الجنوبي مديرية خنفر بمحافظة أبين اليوم الاربعاء، في مركز جهاز محو الامية بجعار لقاءً تشاوريا مع القبادات النسوية بالمديرية والمراكز، تحت شعار سقفنا والمجلس الانتقالي يمثلنا، وناقش اللقاء وضع استراتيجية لعمل نشاط ادارة المراة والطفل بالاضافة الى بحث المشاكل والمعوقات التي تواجه سير عمل المرأة وايجاد حلول لحلها.

و في مستهل اللقاء، ألقت مديرة ادارة المرأة و الطفل في انتقالي خنفر ، الدكتورة آمنة الشهابي كلمة شكرت فيها قيادة المحافظة والمديرية، وتشجيعهما ومساندتهما للمرأة الجنوبية أين ماكانت وإيمانهم الشديد بالدور السياسي التي لعبتة المرأة في خنفر خاصة ومحافظة ابين عامة في كافة مراحل النضال والضرورة الملحة لمشاركتها السياسية الفعالة اليوم .

وأشارت الدكتورة آمنة إلى أهمية وجود العنصر النسائي في كل المواقع القيادية كرقم صعب يستحيل تجاوزه أو تهميشه، مشددة على ضرورة تحمل المسؤولية من قبل القيادات النسوية في نهضة المجتمع والدور الذي من خلالة يمكنهن من أحداث تغيير نوعي في المجتمع، من خلال التركيز على أهمية الدور التوعوي للأسرة وتقديم نماذج لقيادات نسوية تحدث تغيير لإخراج الفئة الصامتة للمشاركة بالعمل السياسي .

من جانبه أكّد رئيس القيادة المحلية بمديرية خنفر العقيد حسين ثابت في الكلمة التي القاها أن القيادة المحلية تولي أهتماما خاصا بالعنصر النسوي، مشيد بالأدوار النضالية للمرأة بالمديرية وبأنها كانت السباقة إلى التضحية على مدى مسيرة النضال.

وأكّد على سعي القيادة المحلية، لتوفير كل الإمكانيات المتاحة لتفعيل دور المرأة ومساعدتها في الوصول بإنشطتها المتنوعة التي تخدم الأهداف التي يسعى المجلس الانتقالي لتحقيقها، بأعتبار أن المراكز هي الأدوات التنفيذية للوصول إلى هذه الأهداف.

واضاف مستشار القيادة المحلية بانتقالي خنفر الاستاذ عبود قيسان الى ضرورة التصدي للاشاعات التي تصدرها المطابخ المعادية للثورة الجنوبية التحررية، مشيرا ان هدفها التقليل من دور المجلس الذي برز خلال فترة زمنية قصيرة، لافتا الى ان المجلس الانتقالي ثمرة نضال شعب الجنوب وتجسيدا لارواح الشهداء الذين ضحوا بار احهم فداء للجنوب

من جانبها دعت مديرة ادارة المرأة والطفل بالمحافظة الاستاذة وجدان ماسك الة التلاحم ورص الصفوف في مواجهة المخاطر التي تحيط بالمجلس الانتقالي

وثمنت ماسك دور القيادات النسوبة في المديرية و المراكز في النهوض بالعمل السياسي ومشاركة اوسع مع اخيها الرجل في صنع الانتصارات. واكدت ماسك على توحيد الجهود والتنسيق المشترك في العمل لتحقيق الاهداف المرجوءة

وفي اللقاء تم الاستماع من قبل القيادات النسوية في المديرية والمراكز إلى جملة الصعوبات والمشاكل المتعلقة بسير العمل، وتم وضع المقترحات الكفيلة بمعالجتها

وخرج اللقاء بعدد من المقترحات والتوصيات وابرز تلك المقترحات اقامة دورات تدريبية تحسن من مستوى الدخل لدى المراة وغيرها من المقترحات التي تعزز من دور المراة في التنموية

حضر اللقاء مدير الادارة التنظيمية الاستاذ سالم جعيم ومدير الادارة الجماهيرية الاستاذ صالح ناجي ومدير الادارة المالية صالح الصيدي ومدير الادارة الاعلامية انور سيول


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق