حملة استنكار واسعة ضد الحوثيين بعد رفعهم أسعار الوقود

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة


حملة إلكترونية واسعة تنديداً باستغلال للوضع الإنساني في البلاد، ورفع أسعار الوقود في جميع مناطق سيطرتها

انطلقت في ، حملة إلكترونية واسعة تنديداً باستغلال ميليشيا الحوثي للوضع الإنساني في البلاد، ورفع أسعار الوقود في جميع مناطق سيطرتها.

وتهدف الحملة التي بدأت صباحاً، إلى تسليط الضوء على ما تقوم به الميليشيا من أفعال تسببت في تفاقم معاناة اليمنيين ضمن سياسة التجويع المتعمدة بهدف إخضاعهم.

فقد استنكر المشاركون في الحملة التي انطلقت تحت هاشتاغ: #جرعةحوثيةقبلالعيد، #الحوثييجوع_الشعب، رفع الميليشيا لأسعار المحروقات في مناطق سيطرتها.

كما لفتوا إلى أن الميليشيا سرقت النفط والغاز المرسل للناس كمساعدات، وعملت على نهب الرواتب.

وأشار النشطاء إلى استثمار الميليشيا للأزمات من أجل تمويل مجهودها الحربي واستمرار القتال، تنفيذا للمشروع الإيراني.

يذكر أن في اليمن كانت أقرّت مساء السبت الماضي، تسعيرة جديدة للوقود، ما فجّر استنكاراً شعبياً واسعاً.

يستغلون معاناة الناس
وخلال الخمسة أشهر الأخيرة رفعت الميليشيا أسعار الوقود لخمس مرات متتالية بشكل متدرج، مستغلة المعاناة الإنسانية التي تشهدها تلك المناطق جراء الحرب التي أشعلتها قبل سنوات.

إلى ذلك، فاقم الارتفاع المتكرر للوقود من معاناة السكان في جميع مناطق سيطرة ، حيث تسبب ذلك بارتفاع أسعار المواد الغذائية والاستهلاكية بشكل خيالي.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق