دائرة الفكر والإرشاد تطلع على سير نشاط إدارة الفكر بانتقالي محافظة أبين ومديريتي زنجبار وخنفر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اطلعت دائرة الفكر والإرشاد في الأمانة العامة لهيئة رئاسة ، اليوم الأحد، على سير نشاط إدارة الفكر والإرشاد بانتقالي محافظة أبين، خلال الزيارة الميدانية الى مقر القيادة المحلية لانتقالي محافظة أبين في مدينة زنجبار.

واستمع الدكتور على البحر نائب رئيس دائرة الفكر والإرشاد بمعية عضو الدائرة الدكتور عبدالحكيم العراشي إلى برنامج ونشاط إدارة الفكر و الإرشاد بالمحافظة وآلية العمل المؤسسي والتنظيمي، من خلال الخطط والتقارير الشهرية، والنصف سنوية، وتقارير الانجاز، وكذا على أبرز الصعوبات والتحديات التي تواجه سير نشاط عمل الإدارة.

وثمن رئيس انتقالي أبين محمد احمد الشقي زيارة دائرة الفكر والإرشاد إلى محافظة أبين، للاطلاع على سير نشاط عمل الإدارة وتقييم عملها، داعيا كافة الدوائر في الأمانة العامة إلى تقييم نشاط الإدارات في المحافظات من خلال الزيارات الميدانية التي تمثل رافدا معنويا لمديري الإدارات.

وفي إطار الزيارة، قام الدكتور علي البحر، والدكتور عبدالحكيم العراشي بالاطلاع على نشاط عمل إدارتي الفكر والإرشاد بانتقالي زنجبار وخنفر، وذلك من خلال الزيارة الميدانية التي رافقهم فيها الشيخ عبداللاه المشرقي الى مبنى القيادة المحلية في المديريتين، والتقوا خلالها بالشيخ الخضر الحامد مدير إدارة الفكر والإرشاد بانتقالي زنجبار، والاستاذ فهمي راجح مدير إدارة الفكر والإرشاد بانتقالي خنفر. بحضور عددا من مديري الإدارات في المديريتين.

وأكد فريق دائرة الفكر والإرشاد على أهمية تكريس الجهود في الجانب التوعوي، من خطر الإرهاب والمخدرات التي بدأت تستفحل في بعض المدن والمحافظات الجنوبية، في ظاهرة ممنهجة تهدف إلى تدمير النشىْ والركيزة الأساسية في التنمية، وهي الإنسان وخاصة الشباب من خلال تكديس كافة أنواع المخدرات النباتية والمصنعة كيميائيا.

ودعا فريق الدائرة إلى الابتعاد عن التشدد، والدعوة إلى الوسطية والاعتدال في الخطاب الديني، والدعوة إلى التقارب الجنوبي وتنمية كافة الأفكار والرؤى التي تهدف إلى التلاحم وتعزز من وحدة الصف والنسيج الجنوبي.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق