سياسي يمني : تنظيم الإخوان يقف خلف عملية اغتيال قائد الوية اليمن السعيد في مأرب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اكد السياسي والاكاديمي اليمني د.خالد الشميري ان تنظيم الإخوان يقف خلف عملية اغتيال قائد الوية السعيد اللواء عبدالرزاق البقماء في محافظة امس الجمعة.

وقال الشميري ان تنظيم الإخوان اراد ايصال رسالة للتحالف ولخصومهم من خلال اغتيال البقماء بان هذا سيكون مصير اي قوة تحاول اخراجهم من المشهد او تحاول سحب البساط من تحت أقدامهم.

وكتب الشميري في سلسلة تغريدات على موقع “تويتر” : الإغتيالات هي أداة الإخوان السياسية والتي لا يستطيعون ممارسة السياسية بدونها هي عصاهم ضد خصومهم وهي أسلوبهم ومنهجهم منذ وجد هذا التنظيم والتاريخ خير شاهد

واضاف : يجب أن لا يذهب إغتيال قائد ألوية اليمن السعيد أدراج الرياح ويجب أن يكون نقطة فارقة لبتر هذه اليد الإخوانية الغادرة وإلى الأبد.

وتابع :بعملية الاغتيال التي حدثت بالأمس في مأرب يريد حزب الاصلاح إرسال رسائل تحذيرية واضحه للتحالف ولخصومهم بأن هذا سيكون مصير أي قوة جديدة تحاول سحب البساط من تحت أقدامهم أو اخراجهم من المشهد لايمكنهم القبول أو التعايش مع أي مكونات أخرى

واضاف : حاجتنا لتحرير أبين وحضرموت من فلول الإخوان لا تقل أهمية عن حاجتنا لتحرير من بل أن تحرير مأرب وتعز من تلك الأيدي الغادرة الملطخة بالدم والعار هو أولوية قصوى لأنها أولى العوائق التي سنواجها في طريق التحرير جنوباً وشمالاً.

وعثر يوم امس الجمعة على الدكتور الداعية السلفي اليمني، العميد عبدالرزاق بن محمد البقماء، قائد اللواء الأول في ما يعرف بقوات اليمن السعيد، مقتولا داخل سيارته في إحدى ضواحي محافظة مأرب شمال اليمن ,ولم يعرف من الجهة التي قامت بالعملية الارهابية ولم توضح أسرته تفاصيل عن الجريمة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق