الزهري يحث أئمة وخطباء مساجد خورمكسر للقيام بدورهم الإرشادي للتحذير من ظاهرة الربط العشوائي للكهرباء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال مدير عام مديرية خورمكسر، عواس الزهري، إن الربط العشوائي للتيار الكهربائي كان له الأثر البارز في إضعاف الإنتاج العام للكهرباء، مقارنة بزيادة الأحمال خلال فصل الصيف الحالي..
مشيرا إلى أن فاقد التيار الكهربائي بسبب الربط العشوائي بلغ أكثر من 50% من إجمالي الناتج للتيار الكهربائي، وفق تقارير مؤسسة الكهرباء، الأمر الذي انعكس سلباً على الخدمة بازدياد ساعات انقطاع التيار الكهربائي مما فاقم من معاناة الناس بسبب موجة الحر الشديد الحالية.

وحث الزهري أئمة وخطباء مساجد المديرية على الاضطلاع بدورهم الديني والوطني في توعية وإرشاد سكان المديرية فيما يخص ظاهرة الربط العشوائي والمزدوج للتيار الكهربائي..
 مشددا عليهم بضرورة توعية الناس بالضرر المجتمعي الناتج عن هذه الظاهرة، وأنه يجب التوضيح للناس أن الربط غير الرسمي للتيار الكهربائي يعتبر ظاهرة سلبية يجرم صاحبها شرعا وقانونا، ولابد مكافحتها من أجل المصلحة العامة..
مؤكدا أنها تسبب مؤخرا بتلف الكثير من محولات الكهرباء، ناهيك عن ما تسببه من مخاطر الحرائق بسبب الالتماس الكهربائي.

وقال الزهري إن مسؤولية الحفاظ على خدمة الكهرباء تقع على عاتق الجميع، ولابد من تضافر الجهود لمحاربة ظاهرة الربط العشوائي للتيار الكهربائي والقضاء عليها.

وأوضح أن السلطة المحلية بخورمكسر تنفذ حالياً حملة لفصل الربط العشوائي والمزدوج للكهرباء في المديرية، بالتنسيق مع مؤسسة الكهرباء..
مشيرا إلى ضرورة تعاون كل أبناء المديرية لإنجاح الحملة، وأنه يجب عدم التهاون مع هذه الظاهرة المستنزفة للطاقة الكهربائية، والتي بات ضررها واضحاً في الانهيار المتسارع لمنظومة الكهرباء في العاصمة بشكل عام.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق