حرمان الجنوبيين من الابتعاث للأكاديميات العسكرية العليا واستبدالهم بشماليين “وثيقة”

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

24/ غازي العلوي :

كشفت وثيقة رسمية صادرة من قيادة وزارة الدفاع اليمنية تحصلت صحيفة “الأمناء” على نسخة منها استمرار التلاعب ومسلسل نهج الإقصاء الذي يتعرض له أبناء في مجال الدراسات في الأكاديميات العسكرية الخارجية.

وبحسب الوثيقة فقد أرسلت وزارة الدفاع اليمنية كشفًا يضم أسماء المرشحين للدراسة في الأكاديميات العسكرية العليا بجمهورية العربية.

وتظهر الوثيقة أن معظم من شملتهم القائمة ينتمون إلى أربع محافظات شمالية فقط بينما تم إقصاء وتهميش أبناء المحافظات الجنوبية.

الوثيقة الرسمية الممهورة بتوقيعات وزير الدفاع الفريق ركن محمد المقدشي عطفًا على مذكرة رئيس هيئة الأركان العامة الفريق ركن صغير بن عزيز واللواء ركن محمد أحمد بينت أسماء “17” مرشحًا من أصل “132” مرشحًا تم إخفاؤهم.

وبحسب وثيقة الترشيح فإن الغالبية من الأسماء كانت نصيب محافظة عمران التي ينتمي إليها صغير بن عزيز بواقع ثلاثة مرشحين وهم بحسب مصادر لـ”الأمناء” من أقاربه، فيما شملت باقي الأسماء مقربين من عضو المجلس الرئاسي الشيخ عثمان مجلي وآخرين.

مصادر أكدت لصحيفة “الأمناء” بأن أقارب المسؤولين الشماليين لا يتبعون أي وحدة عسكرية ولا يحملون حتى أرقامًا عسكرية، وإنما تم منحهم شهادات مزورة وتعميدها من وزارتي الدفاع والخارجية.

واستنكر أبناء الجنوب، ممن تم إقصاؤهم وحرمانهم من هذه الترشيحات، هذا الإجراء الذي أقدمت عليه وزارة الدفاع اليمنية، مطالبين المجلس الرئاسي التدخل لوقف ما أسموها بالمهزلة التي تمارسها قيادات عسكرية محسوبة على الدولة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق