رئيس انتقالي شبوة يلتقي قيادات فرع الاتحاد السمكي والجمعيات السمكية بالمحافظة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

التقى رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة العميد علي احمد الجبواني صباح اليوم الاثنين بمقر المجلس بعاصمة المحافظة عتق ، قيادات فرع الاتحاد التعاوني السمكي لصيادي والجمعيات السمكية بالمحافظة .
واستمع رئيس المجلس من قيادات العمل السمكي إلى عدد من القضايا والمستجدات التي تخص الصيادين وجمعياتهم السمكية في مديرية رضوم ، حيث استعرضوا مايتعرضون له من الممارسات والانتهاكات التعسفية التي يمارسها مدير عام الهيئة العامة للمصائد السمكية بالمحافظة، والتي تعيق عمل الصيادين وجمعياتهم وفرع الاتحاد السمكي الجنوبي ، بالإضافة إلى ما تمارسه القوات الخاصة من اعمال تنكيل بالصيادين وحصارهم والزج بهم في المعتقلات بدون مسوغ قانوني ، ومنعهم من ممارسة عملهم في بعض المواقع ، مشيرين إلى أن هذه القوات تعمل لحساب متنفذين في الشريط الساحلي ولمصالحهم الذاتية والأنانية على حساب مصلحة الصيادين ، مطالبين بضرورة سحب هذه القوات من المنطقة الساحلية باسرع وقت واستبدالها بقوات من الأمن العام أو قوات دفاع شبوة .
كما طالبت قيادات العمل السمكي بتشكيل لجنة محايدة لتقييم وضع القطاع السمكي وحل المشاكل والمعوقات التي من شأنها معالجة وتذليل الصعوبات التي يعاني منها القطاع السمكي ، مؤكدين رفضهم القاطع للجنة الحالية التي تم تشكيلها باعتبارها لجنة غير محايدة و تتماشى مع قوى النفوذ والفساد في ساحل شبوة ، مع ضرورة إلغاء مخرجات اللجنة كونها تتعارض مع مصالح الصيادين وجمعياتهم السمكية .
ومن جانبه عبر رئيس القيادة المحلية عن سروره بلقاء قيادة فرع الاتحاد التعاوني السمكي الجنوبي وقيادات الجمعيات السمكية ، ومثمنا دورهم وحرصهم على خدمة مجاميع الصيادين المنتشرة في الشريط الساحلي بالمحافظة ، كما نوه بدور أبناء مديرية رضوم في الحفاظ على أمن واستقرار المديرية والمنشآت الحيوية فيها أثناء فترة اندلاع الحرب عام2015، في مشهد تاريخي يؤكد القيم الوطنية والأخلاقية السامية التي يتحلى بها أبناء المديرية .
وأبدى العميد الجبواني تفهمه للمعاناة الكبيرة التي يتعرض لها الصيادين التي وصلت إلى حد مضايقتهم في أعمالهم ورزقهم ومعيشتهم جراء التعسف من إدارة المصائد السمكية والقوات الخاصة، مؤكدا وقوف قيادة الانتقالي إلى جانب فرع الاتحاد التعاوني السمكي الجنوبي ضد هذه الممارسات المشينة ، واعدا بالتواصل مع كل الجهات المعنية لإحداث تغيير حقيقي وجاد لصالح مجتمعات الصيادين المحلية ، ومشددا على أن المجلس الانتقالي بالمحافظة لن يسمح بمزيد من الممارسات التعسفية ضد أبناء المديريات الجنوبية، ولاسيما أبناء مديرية رضوم .
هذا وقد خلص اللقاء إلى اتخاذ عدد من الاجراءات الهادفة إلى وقف معاناة الصيادين، وتهيئة الأجواء والارضية المناسبة لهم للعمل والإنتاج بشكل أفضل بعيدا عن قوى الفساد والقمع ، ومنها العمل على تغيير مدير المصائد وسحب القوات الخاصة وتشكيل لجنة محايدة للنظر في قضايا الصيادين.
حضر الاجتماع مستشار رئيس القيادة المحلية للشؤون الاقتصادية عبدالخالق باراس، ونائب مدير إدارة الشباب والطلاب بانتقالي المحافظة خالد ال عطيف .


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق