مليشيات الإخوان تلجأ إلى ورقة الإرهاب في لتعويض خسارتها في شبوة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة


بالتزامن مع سيطرة قوات العمالقة الجنوبية وقوات دفاع على حقول النفط والغاز في محافظة شبوة، صعدت الجماعات الإرهابية من هجماتها على القوات الجنوبية في شبوة.

حيث نفذت الجماعات الإرهابية خلال أقل من 24 ساعة هجومين إرهابيين الأول استهداف طقم عسكري تابع لقوات دفاع #شبوة بعبوة ناسفة غرب عتق والذي راح في الهجوم ثلاثة شهداء وخمسة جرحى .

وبعدها بساعات تم تنفيذ عملية ارهابية استهدفت قائد لواء في دفاع شبوة ماجد لمروق بمنطقة جول الريدة – ميفعة و أسفرت العملية الإرهابية في استشهاد جنديين وجرح 4 آخرين.

تزامن العمليات الإرهابية في الآونة الأخيرة، يكشف أنّ هناك نشاطًا مكثفًا من قِبل تنظيم القاعدة الإرهابي في عملياته الإرهابية ضد ، وهو أمر كان متوقعًا لعدة دلالات أهمها حجم الخسائر التي تلقاها تنظيم الإخوان الإرهابي مع التوافقات الأخيرة وتشكيل لجنة هيكلة القوات المسلحة والأمن ، وما استتبع ذلك من تقليص واضح لنفوذ حزب .

كما أن ‏تكثيف الهجمات الإرهابية واستهداف قيادات وأفراد قوات دفاع ‎#شبوة من قبل الجماعات الارهابية وتفجر أنابيب النفط والغاز في المحافظة يؤكد خسارة بعض القوى لمصالح شخصية كانت على حساب المصلحة العامة وتبخرها في ضل وجود الأمن والاستقرار مما جعلها تلجأ الى تحريك ورقة ‎#الارهاب .

أن تفاقم وتيرة الإرهاب في الجنوب هو رد من قِبل أعدائه على النجاحات التي حقّقها طوال الفترات الماضية، لا سيّما فيما يتعلق بالحضور السياسي الكبير الذي حازه المجلس الانتقالي مؤخرًا، وبات واضحًا أن مثّل تهديدًا مباشرًا للتنظيمات الإرهابية المعادية للجنوب على الأرض.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق