قائد اللواء المشاة الثاني: الضالع ستبقى العظمة الشائكة في حنجرة الغزاة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

هنأ قائد اللواء المشاة الثاني العميد عبدالعزيز الهدف، الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي القائد الاعلى للقوات المسلحة الجنوبية بمناسبة وكل الأبطال الميامين أبناء ورجال وشعب بمناسبة الذكرى السابعة لتحرير الضالع من مليشيات وقوات الإحتلال اليمني والتي كانت بتاريخ 25/5/2015. وقال العميد الهدف : “تهل علينا الذكرى السابعة لتحرير محافظة الضالع من ميليشيات وقوات الاحتلال ، ذلك التحرير الذي أثبت أبناء الشعب الجنوبي عامة وأبناء محافظة الضالع خاصة مدى حبهم وانتمائهم لهوية هذه الارض الطاهرة التي رووها بدماء الشهداء الذين رسموا الحرية بنزف من دماءهم الزكية”. وأضاف :” فقد ألتحمت التكبيرات مع أزيز الرصاص ودعوات الامهات لتعلن راية النصر علوها وشموخها في 25 من مايو التي بها تم طرد تلك المليشيات الحوثية الغازية المجوسية وقوات عفاش شر طردة من أرض الجنوب بعد أن ظلوا يفسدون فيها طيلة زمن سحيق…”. وأشار العميد الهدف أن الضالع اليوم كانت ولا زالت تلك العظمة الشائكة في حناجر الغزاة والمتربصين برجالها وشبابها المخلصين ممن ظلوا يتخندقون في كل حدودها مجددين العهد في كل ذكرى. وأكد العقيد الهدف قائلاً :”ستبقى حياتنا كلها جهاد حتى تطهير آخر شبر من أرض الجنوب عهداً منا لكل الأبطال الميامين المرابطين في الثغور… العهد كل العهد لشهداءنا والشفاء العاجل للجرحى والحرية للأسرى”.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق