مسؤول بكهرباء لحج : مايتم إنفاقه على الطاقة المشتراة يفوق فترة التشغيل

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أدى انقطاع الكهرباء عن العديد من المناطق بالحوطة وتبن منذ الصباح وحتى المساء إلى زيادة معدل ساعات انقطاع الكهرباء تزامنا مع ارتفاع درجة الحرارة .
مصدر مسؤول بمؤسسة الكهرباء بلحج قال:إن مايتم إنفاقه على الطاقة المشتراة يفوق فترة التشغيل وهذا يشكل خسارة على الدولة التي تنفق مبالغ في ظل توقف هذه المحطات عن العمل مما يزيد معاناة المواطنين نتيجة الانقطاعات المتواصلة .
واضاف أنه بسبب هذه الانقطاعات وارتفاع درجات الحرارة تزداد معاناة المرضى وكبار السن والأطفال دون وجود أي معالجات لهذه الإشكالية التي يلاحظ أنها ومع بداية فصل الصيف من كل عام تعود من جديد .
واوضح بسبب هذه الانقطاعات للكهرباء تشهد العديد من المناطق انقطاع المياه التي هي الأخرى تصل بين الحين والآخر فيها مناطق لاتصلها اصلا منذ أكثر من 7 أعوام، حيث يعتمد الأهالي على شراء المياه من الوايتات وتوفير الكهرباء من اللواح الطاقة الشمسية وكذا شراء الثلوج الذي ارتفعت أسعارها لهذا السبب.
واكد انه وعلى الرغم من هذه المعاناة تظل السلطة المحلية بالمحافظة والمديريات وقيادة مؤسسة الكهرباء والمياه غير قادرة على توفير الخدمات الأساسية والضرورية للمواطنين إلى جانب تردي مستوى النظافة والوضع الصحي وباقي الخدمات الأخرى للحد من معاناة الأهالي الذين يواجهون الغلاء وارتفاع الأسعار وانتشار الأمراض والأوبئة بين المواطنين نتيجة لانتشار مخلفات القمامة في الطرق الرئيسية والفرعية وفي الحارات والاحياء السكنية والمناطق والقرى المختلفة .


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق