جالية أبناء الجنوب بولاية ألاباما الأمريكية تدعو لتعزيز الوحدة الوطنية ورص الصفوف خلف قيادة المجلس الانتقالي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

24/ معين الصبيحي:

دعا المسؤول الإعلامي لجالية أبناء بولاية ألاباما الأمريكية الأستاذ وضاح علي ناشر الشاعري كل أبناء الوطن الجنوبي إلى تعزيز الوحدة الوطنية ورص الصفوف خلف قيادة المجلس الانتقالي ونبذ الخلافات والترفع عن الصغائر ونبذ العنصرية بين أبناء المحافظات الجنوبية، محذرا إياهم من الانجرار وراء المناطقية المقيتة الممزقة للصف الجنوبي الواحد.

وأكد وقوف الجالية الجنوبية ودعمها الكامل للشعب الجنوبي وتأييدها للمجلس الانتقالي وقيادته السياسية والعسكرية ممثلة بالرئيس القائد عيدروس قاسم الزبيدي، مشاركة إياهم إحياء الذكرى الـ ٢٨ لإعلان لفك الارتباط في ٢١ مايو ٩٤.

 وقال الأستاذ وضاح الشاعري في تصريح خاص: “علينا جميعا الثبات اليوم أكثر من أي وقت مضى أمام كل التحديات التي يواجهها الوطن والشعب والقيادة لا سيما تحديات الإرهاب الممول والمخدرات والإعلام المضلل”.

ونوه الشاعري إلى أن أبناء الجاليات الجنوبية في أمريكا يثقون بقدرة وإرادة الشعب الجنوبي على الصمود أمام كل المؤامرات من خلال التلاحم ورص الصفوف وتوحيد الكلمة والرأي ونبذ الخلاف والاستمرار في السير بالطريق السياسي الآمن الذي رسمه القيادة للوصول لفك الارتباط واستعادة الدولة الجنوبية.

ولفت الشاعري في ختام تصريحه إلى أن أهم الأولويات في المرحلة الحالية هي معالجة الجانب الاقتصادي، وتوفير الخدمات للمواطنين، والبحث عن السُبل الكفيلة بخلق انتعاشة تُخرج البلاد من وضعها الحالي واستكمال تطبيق وضمان الشراكة والمناصفة وإخراج القوات العسكرية إلى جبهات القتال وتمكين الجنوبين من إدارة محافظاتهم.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق