المبعوث الأممي يؤكد على ضرورة إشراك النساء في تصميم عمليات السلام

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة


التقى المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى هانس غروندبرغ أمس الأحد مجموعة متنوَّعة من ناشطات سلام يمنيات وخبيرات وفاعلات في القطاع الخاص والمجتمع المدني وقياديات، ضمن جهوده التي يبذلها في التشاور حول إطار عملية السلام متعددة المسارات بما فيها الأولويات التي تراعي خبرات ووجهات نظر النساء والشباب اليمني.
وتطرق الاجتماع أيضا لتنفيذ الهدنة وتجديدها.

وأكدت النساء الحاضرات أولوياتهن لعملية السلام بما فيها تحسين الظروف المعيشية وسبل العيش للمدنيين اليمنيين، ورفع القيود عن حرية تنقل المدنيين، خاصة النساء والأطفال، والتصدي لتجنيد الأطفال، وحماية المدارس وضمان الوصول إلى التعليم، وإِشراك الوسطاء المحليين والقطاع الخاص في المسار الأمني لعملية السلام وتحسين الوصول إلى الخدمات والسلع الأساسية، والتصدي لتشظي السياسات المالية والنقدية، والتركيز على إزالة الألغام خاصةً لما لها من أثر ضار على النساء والأطفال، وضمان تكافؤ فرص العمل لجميع اليمنيين بمن فيهم النساء والشباب.

وقال غروندبرغ “في هذا الوقت تبقى مواصلة تشجيع الأطراف على ضمان مشاركة النساء الحقيقية في عملية السلام أولوية قصوى لدي، من المهم أن نحرص على دمج وجهات نظر اليمنيات في تصميم عملية السلام لنتأكد من مراعاة هذه العملية لقضايا النساء والشباب.”

وأشار إلى أنه سيستمر خلال الأسابيع القادمة في مشاوراته مع مختلف المجموعات اليمنية، بمن فيها الخبراء الاقتصاديون والمجتمع المدني والأحزاب السياسية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق