المبعوث الأممي: الهدنة لا تزال متماسكة عسكريا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اكد مبعوث الأمين العام الخاص إلى ، هانس جروندبرج، أمس، للصحفيين في المقر الدائم بنيويورك. ان اليمن لا يحتمل العودة إلى وضع ما قبل الهدنة من تصعيد عسكري وجمود سياسي مستمرين”،.

جروندبرج، الذي تحدث إلى الصحفيين عقب مشاورات مغلقة مع مجلس الأمن الدولي، أكد أنه سيستمر في التحاور مع الأطراف “لتخطي التحديات القائمة وضمان تمديد الهدنة”.

وبحسب ما أفاد به المبعوث الخاص، شهدت الأسابيع الستة الماضية تأثيرا إيجابيا ملحوظا على الحياة اليومية للعديد من اليمنيين.

وقبل شهرين فقط، كان الكثيرون يعتبرون هذا غير وارد. وفي هذا السياق أثنى على الأطراف لاتخاذها الخطوات الشجاعة للموافقة على هذه الهدنة وإعطاء الأولوية لتخفيف معاناة الشعب اليمني.

وفي كلمته للصحفيين المعتمدين في الأمم المتحدة، أشار المبعوث الخاص إلى 4 أمور فيما يتعلق بتطورات تنفيذ الهدنة، أولها وأهمها أن “الهدنة لا تزال متماسكة عسكريا”.

وأوضح أنه على مدار الأسابيع الستة الماضية، انخفض عدد الضحايا في صفوف المدنيين بشكل ملموس. وكذلك انخفضت وتيرة القتال إلى درجة كبيرة، تُسجَّل أي هجمات جوية عابرة للحدود من اليمن ولم تكن هناك ضربات جوية مؤكدة داخل اليمن. وشهدت الجبهات في جميع أنحاء اليمن هدوء ملحوظا. وهناك تقارير تفيد بزيادة القدرة على الوصول إلى المساعدات الإنسانية بما شمل مواقع على الخطوط الأمامية كان من الصعب للغاية الوصول إليها قبل الهدنة.

لكننه لفت إلى أنه رغم الانخفاض الكلي في وتيرة القتال، فإن “تقارير مقلقة بشأن استمرار القتال بما شمل أحداثا أدت إلى سقوط ضحايا في صفوف المدنيين في عدة مناطق بما فيها والضالع”.

ونوه بانطلاق أول رحلة تجارية جوية منذ حوالي 6 سنوات، من مطار الدولي إلى العاصمة الأردنية يوم أمس، مشيرا إلى أن رحلة أخرى عادت محمّلة بركاب يمنيين من عمَّان، الأردن، إلى صنعاء.

وفي هذا السياق، شكر المملكة الأردنية الهاشمية على دعمها القيّم في تيسير رِحْلَتَيْ يوم أمس، والحكومة اليمنية لما أبدته من تعاون بنَّاء ولإعلائها حاجات اليمنيين.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق