341 خرقا حوثيا للهدنة الأممية في 5 ايام

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

واصلت الإرهابية خروقاتها للهدنة الأممية في كافة جبهات القتال بمحافظات والجوف وصعدة وحجّة وأبين والحديدة وتعز والضالع، في ظل التزام قوات الجيش بالوقف التام لإطلاق النار تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية والعسكرية.

وقالت مصادر عسكرية، الخميس، إن ميليشيا الحوثي الإيرانية تواصل خروقاتها للهدنة الأممية في كافة جبهات القتال بمحافظات مأرب والجوف وصعدة وحجّة وأبين والحديدة وتعز والضالع، مؤكداً التزامه بالوقف التام لإطلاق النار تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية والعسكرية.

وبحسب المصادر تم رصد ارتكاب ميليشيا الحوثي 341 خرقاً خلال 5 أيام من العيد (30 أبريل- 4 مايو الجاري).
وأوضحت المصادر، أن ميليشيا الحوثي ارتكبت 113 خرقاً في الجبهات المحيطة بمحافظة مأرب، و69 خرقاً في جبهات القتال غرب ، و65 خرقاً في جبهات محور ، و43 خرقاً في جبهات الجوف، و43 خرقاً في محوري البرح وحيس جنوب (خلال يوم العيد فقط الاثنين 2 مايو)، و4 خروقات في محور ، و3 خروقات شمال وغرب صعدة، وخرقاً واحداً في محور أبين.
وعلى رأس الخروقات قيام الميليشيا الحوثية بتنفيذ عمليات هجومية ومحاولات تسلل إلى مواقع القوات الحكومية في مختلف الجبهات منها عملية هجومية وأكثر من 10 محاولات تسلل في أوقات متفرقة، بحسب البيان.

وأضافت “كما تم رصد إطلاق الميليشيا الحوثية 8 صواريخ خلال يومين باتجاه مناطق يمنية وسعودية آهلة بالسكان وباتجاه مواقع عسكرية منها 4 صواريخ باليستية و4 صواريخ كاتيوشا في تصعيد غير مسبوق منذ انطلاق الهدنة”.

استهداف الأحياء المدنية

وأكدت، أنه طيلة الأيام الخمسة الماضية، تعرّضت القرى الآهلة بالسكان في مقبنة غرب تعز وفي مديرية حيس جنوب محافظة الحديدة لاستهداف ممنهج من قبل الميليشيا الحوثية بالأسلحة الرشاشة المختلفة

كما استهدفت الميليشيا الحوثية مبنى إدارة أمن تعز المجاور لكلية الآداب وحديقة جاردن سيتي ومبنى النادي الأهلي بقذائف الهاون في عمليتين منفصلتين، الأربعاء، ما أدى إلى إصابة 10 أشخاص من رجال الأمن والمدنيين وألحق أضرارًا في السيارات والمنازل، وبثّت الرعب والهلع بين الأطفال والأسر التي كانت تحتفل بعيد الفطر في الحديقة المجاورة.

خروقات أخرى متنوعة

وعلى مدى 120 ساعة الماضية استمرّت الميليشيا الحوثية في استهداف مواقع الجيش اليمني في كافة الجبهات بالمدفعية وبالعيارات المختلفة وبالطائرات المسيّرة المفخخة وبالقناصات.

ونتج عن القصف الحوثي الذي استهدف مواقع القوات الحكومية في جبهة الجدافر شرق حزم الجوف، مقتل أحد أفراد الجيش وإصابة آخر في الساعات الأولى ليوم عيد الفطر المبارك، وفق البيان.

وأضافت”واصلت الميليشيا استحداث مواقع وبناء تحصينات وحفر خنادق في مختلف الجبهات. وعلى مدى ثلاثة أيام (الأحد- الثلاثاء) ضاعفت الميليشيا استحداث مواقع وخنادق وتنصيب مدافع وعيارات أمام مواقع قواتنا في حرض وفي بني حسن وجنوب شرقي حيران غرب حجة”.

ولليوم الخامس على التوالي، ضاعفت الميليشيا الحوثية نشاطها في بناء التحصينات وحفر الخنادق وشق الطرقات في مواقع متفرقة شمال وغرب وجنوب مأرب، إضافة إلى استحداث مواقع جديدة شمال وغرب وجنوب مأرب ونصبت في بعضها مدافع وأخرى نشرت فيها قناصة.

كما دفعت بتعزيزات بشرية وبأسلحة وعتاد إلى مختلف الجبهات شمال وغرب وجنوب مأرب، وكذا دفعت بتعزيزات كثيفة وغير مسبوقة إلى منطقة الأربعين بالجبهة الشمالية لمدينة تعز.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق