الجمعية الوطنية للانتقالي تؤكد دعمها الكامل لاستعادة أبناء حضرموت لحقوقهم وإدارة ثرواتهم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة


عقدت الهيئة الإدارية للجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، اجتماعها الدوري اليوم الثلاثاء، برئاسة الدكتور أنيس لقمان، القائم بأعمال رئيس الجمعية الوطنية، والأستاذ لطفي شطارة، نائب رئيس الجمعية الوطنية، عضو هيئة الرئاسة.
وفي مستهل الاجتماع، وقفت الهيئة الإدارية دقيقة حداد واحدة لقراءة سورة الفاتحة على أرواح الشهداء الذين سقطوا في محافظة وفي مختلف جبهات القتال.
واستعرض الهيئة جملة المواضيع المدرجة في جدول أعمالها للعام 2021م، والمحضر السابق، كما التقرير السنوي للهيئة الإدارية للجمعية الوطنية واتجاهات خطة العام 2022م بالإضافة إلى التقرير الموجز عن الحوار الجنوبي في الخارج.
وأصدرت الهيئة الإدارية للجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي بياناً صادراً عن اجتماعها الدوري المنعقد اليوم (25/ يناير/ 2022م)، جاء فيه:
لقد وقفت الهيئة الإدارية أمام تقييم عملها السنوي للعام 2021م وثمنت الجهود التي بذلت من قبل قيادة الجمعية وسكرتاريتها وأعضاء اللجان خلال العام المنصرم 2021م واتجاهات خطة العمل للعام 2022م وشددت على ضرورة تكثيف الجهود أكثر لتنفيذ اتجاهات خطة وتحسين أداء عملها خلال العام الحالي 2022م.

وفي اجتماعها، أكدت الهيئة الإدارية على ضرورة تعزيز اللحمة الجنوبية في الداخل والخارج لمواجهة التحديات الراهنة وهذا يتطلب اظهار نتائج الحوار الجنوبي وترجمتها إلى خطوات عملية ملموسة.
كما وقفت الهيئة الإدارية أمام مستجدات الأوضاع وخصوصاً في محافظتي شبوة وحضرموت، وأشادت بالدور البطولي لقوات العمالقة الجنوبية لما حققته من انتصارات عسكرية تمثلت في تحرير مديريات بيحان في محافظة شبوة ولازالت تواصل انتصاراتها.
وأكدت الهيئة الإدارية في اجتماعها، على ضرورة عكس هذه الانتصارات العسكرية التي حققها أبطال القوات الجنوبية إلى انتصارات سياسية لما يضمن تحقيق أمن واستقرار شبوة على طريق استعادة الدولة الجنوبية بكامل حدودها في 21/ مايو/ 1990م.
وأشادت بالهبة الحضرمية الثانية، وعبرت عن دعمها الكامل لاستعادة أبناء لحقوقهم المشروعة وإدارة ثرواتهم وأمنهم واستقرارهم.
وشددت الهيئة الإدارية في اجتماعها، على تعزيز دور وأشادت بعمليات التجنيد التي تجريها الهبة الحضرمية بما يمكن أبناء حضرموت من السيطرة التامة على محافظتهم وفق وتوجيه القوات العسكرية في وادي وصحراء حضرموت إلى جبهات القتال مع ..
هذا ودانت الهيئة الإدارية، الاعتداءات المتكررة من قبل مليشيات الحوثي على دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية الشقيقتين، كما دعت المجتمع الدولي إلى إدراج هذه المليشيات ضمن قوائم الإرهاب (كمنظمة إرهابية)، وحشد كافة الجهود لمحاربتها كونها تهدد الأمن والاستقرار في المنطقة وسلامة الملاحة الدولية.
حضر الاجتماع، أحمد قاسم، مدير مكتب رئيس الجمعية الوطنية.#


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق