مصرع 40 حوثيا وتدمير 5 آليات بغارات جوية للتحالف في مأرب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة


أعلن السبت، تنفيذ 8 عمليات استهداف ضد في خلال 24 ساعة.

وأوضح في بيان أن الاستهدافات في مأرب دمرت 5 آليات للميليشيات وقتلت 40 عنصراً.

إلى ذلك أفاد موفد “العربية” السبت بأن الجيش اليمني يواصل استهداف في الجبهة الجنوبية بمأرب.

والجمعة أعلن التحالف تنفيذ 28 عملية استهداف ضد الحوثيين في مأرب آخر 24 ساعة، كاشفاً أن استهدافات مأرب دمرت 13 آلية عسكرية للميليشيات وقتلت أكثر من 90 عنصراً.

التصدي لعدة هجمات
يشار إلى أن قوات الجيش اليمني ومقاتلو القبائل، كانوا تمكنوا من التصدي لعدة هجمات شنها الحوثيون جنوب محافظة مأرب.

كما ذكرت وسائل إعلام محلية، الجمعة، بأن قوات أفشلت عدة هجمات على جهات عدة من المحافظة، وكبّدت الميليشيات خسائر فادحة في العتاد والعدّة.

انتصارات قوية
والخميس أكد حافظ مأرب، سلطان العرادة، الخميس، في مقابلة مع “العربية” أن مختلف الجبهات في تشهد تحولاً لصالح قوات الشرعية، مشيراً إلى تحقيق انتصارات قوية مؤخراً في جنوب مأرب.

وقال العرادة إن الانتصارات الأخيرة هي انعكاس لإطلاق عملية “حرية اليمن السعيد”، مقدماً الشكر لألوية العمالقة على الجهد الذي قدموه لتحرير الكثير من المناطق.

كما أضاف أنه لو كانت سقطت مأرب لانتهت الشرعية في اليمن، داعياً لتكاتف الجميع في اليمن لمحاربة وأعوانها.

استقبال النازحين مسؤولية
كذلك أوضح العرادة أن المقاومة الشعبية ورجال القبائل شاركوا الجيش اليمني في الدفاع عن مأرب، مشدداً على أن استهداف ميليشيا الحوثي للمدنيين يثبت أنها منظمة إرهابية.

وأشار إلى أن استقبال النازحين في المحافظة مسؤولية لا يمكن التخلي عنها، لافتاً إلى أن الشرعية تعاني من مشكلة اقتصادية صعبة و”نحتاج لتعاون دولي لدعمها”.

يذكر أنه منذ فبراير 2021، كثفت الميليشيات هجماتها على مأرب الغنية بالنفط والغاز، على الرغم من كافة التحذيرات الدولية والأممية من المخاطر المحدقة بحياة آلاف النازحين.

ويعيش في مدينة مأرب حالياً ما يقارب 3 ملايين شخص، من بينهم نحو مليون فروا من مناطق أخرى في اليمن.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق