قيادة انتقالي حضرموت تلتقي ثلاثة من المحررين من معتقلات مليشيات الإخوان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

التقى العميد الركن سعيد أحمد سعيد المحمدي رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة ، بمقر الهيئة في ، اليوم الخميس، ثلاثة محررين من معتقلات مليشيات حزب الإخواني.
واستمع المحمدي ونائبه، علي صالح الهميمي، من المحررين الثلاثة: جندي ، حسين عبدالله ناصر اليزيدي، وعمر سليمان المحمدي، وعبدالله المحمدي، إلى شرح موجز عن معاناتهم خلال فترة الاحتجاز، مشيرين إلى أنهم طوال فترة احتجازهم تعرضوا لشتى صنوف التعذيب، الجسدي واللفظي.
وقال الجندي اليزيدي أنهم “وضعوه فيما يعرف بالضغاطة، وهي غرفة مظلمة تحت الأرض ورديئة التهوية، ثم أغرقوها بالمياه، واستمر لساعات طويلة يصارع الموت، ولم ينقذوه إلا بعد أن انهكت قواه، وكاد يغرق في المياه التي ملئت الغرفة إلى سقفها، ثم برروا فعلتهم بان تسرب المياه كان حادثا عرضيا، وأن صنبور المياه انفجر من تلقاء نفسها.
وعبرت قيادة انتقالي حضرموت عن سعادتها بعودتهم سالمين، مستنكرة اختطافهم وإخفائهم طوال هذه الفترة، وتعريضهم للتعذيب والقهر والاذلال، مشددة على أن هذه الجرائم ينبغي ألا تمر دون محاسبة، داعية المنظمات الحقوقية إلى تبني قضية المختطفين، ورفع دعوات قضائية لمحاكمة خاطفيهم ومحاسبتهم، حتى لاتتكرر مثل هذه الجرائم في حق أبرياء آخرين.
وعبرت قيادة انتقالي حضرموت عن خالص شكرها وتقديرها للجهود التي بذلها محافظ محافظة ، الشيخ عوض العولقي بن الوزير، ورئيس تنفيذية انتقالي شبوة العميد علي أحمد حسين الجبواني، وغيرهم من الشخصيات الاجتماعية، في تحرير المختطفين من قبضة المليشيات الإرهابية، التي سارعت عقب تحرير شبوة بنقلهم إلى محافظة .


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق