التحالف يستهدف مخازن أسلحة حوثية في الحديدة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة


قال تحالف، إنه استهدف “تخزين أسلحة بمعسكر القوات البحرية بالحديدة”.
وأضاف أن “الأسلحة تم نقلها من ميناء تحت غطاء تجاري”. واعتبر أن “ميناء الحديدة ثكنة عسكرية تهدد الأمن الإقليمي والدولي”.

وأوضح التحالف قائلا: “ننفذ عملية عسكرية واسعة لشل قدرات بعدد من المحافظات”. وتابع: “نتتبع القيادات الإرهابية المسؤولة عن استهداف المدنيين وليسوا بمنأى عن التعامل”.

وأضاف أن “العملية استجابة للتهديد ومبدأ الضرورة العسكرية لحماية المدنيين من الهجمات”.

وذكرت مصادر أن التحالف نفذ ضربات جوية استهدفت إحدى الثكنات العسكرية الحوثية بالحديدة.

وكانت المصادر ذكرت أن ضربات تحالف الجوية تجددت ليل الأربعاء – الخميس على الحوثيين بصنعاء. وأضافت أن الضربات ركزت على المقار والمعسكرات التابعة للحوثيين.

ولفتت إلى وقوع انفجارات عنيفة بمعسكرات الحوثيين بعد ضربات التحالف.

وكانت مصادر العربية/الحدث أفادت في وقت سابق بتنفيذ تحالف دعم ضربات جوية جديدة على العاصمة .

وبحسب المصادر، فقد توزعت الضربات الجوية على مناطق معروفة كمقراتٍ للحوثيين في صنعاء، كما أشارت إلى سماع دوي انفجارات بقاعدة “الديلمي” الجوية في العاصمة.

وعلى الأرض، تقوم ألوية العمالقة بعملية تمشيطٍ واسعة لجيوب في مديرية حريب بمحافظة .

وفيما نفذت ألوية العمالقة عملية التفافٍ على مواقع تتمركز فيها عناصر ميليشيا الحوثي في باقي مناطق حريب، وصلت إلى مشارف مديرية الجوبة لتضييق الخناق على الميليشيا في حريب.

وكان الجيش اليمني أعلن الأربعاء، أن طيران تحالف دعم الشرعية استهدف تجمعات للحوثيين في مواقع متفرقة جنوب محافظة مأرب، وألحق بها “خسائر بشرية ومادية كبيرة”.

وقال المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية على تويتر، إن مدفعية الجيش استهدفت أيضا مواقع وتجمعات لجماعة الحوثي في الجبهة الشمالية الغربية لمحافظة الجوف، وكبدتها خسائر في العتاد والأرواح.

وإلى ذلك، قالت ألوية العمالقة اليمنية، اليوم الأربعاء، إن 4 مدنيين قتلوا وأصيب اثنان آخران بجروح جراء قصف صاروخي شنته جماعة الحوثي على محطة وقود في مديرية عين بمحافظة .

وذكر المركز الإعلامي لألوية العمالقة، أن الحوثيين استهدفوا محطة للمشتقات النفطية في منطقة جعدر بصاروخ باليستي، الأمر الذي أسفر أيضا عن احتراق عدد من السيارات.

وأشار المركز إلى أن هذا الهجوم يأتي “انتقاما من أهالي مديرية عين بعد تحريرها وطرد الميليشيات الحوثية منها من قبل ألوية العمالقة الجنوبية”.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق