قطاع الصحافة والإعلام الحديث يختتم الدورة التدريبية الخاصة بتطوير قدرات الإعلاميين بسقطرى

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اختتم قطاع الصحافة والإعلام الحديث بالهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي اليوم السبت الموافق ١٥ يناير ٢٠٢٢م في حديبو عاصمة محافظة الدورة التدريبية في الإعلام الجديد التي يرعاها الرئيس القائد عيدروس قاسم الزبيدي.

وركزت الدورة التي شارك فيها 22 إعلامي وناشط في المجال السياسي والاجتماعي والأمني والعسكري من مختلف مديريات محافظة ارخبيل سقطرى على التدريب النظري والتطبيقي في مفاتيح التأثير والانتشار وأساليب الضغط في الفضاء الإلكتروني ومهارات الصحافة والمحتوى الرقمي.
وكان الدكتور صدام عبدالله المستشار الاعلامي الخاص للرئيس الزبيدي رئيس قطاع الصحافة والاعلام الحديث قد حث المشاركين في ختام الدورة على ضرورة تطبيق مخرجات الدورة والاستفادة من المهارات التي تحصلوا عليها وعكسها في ممارستهم الاعلامية وايضا نقلها لبقية الناشطين الذين لم يتمكنوا من الالتحاق بهذه الدورة.
واشاد الدكتور صدام بالروح العالية للمتدربين ورغبتهم الجامحة في التعلم والاستفادة واكد بان هذه الدورة هي تدريبية واستشرافية لاحتياجات الناشطين الاعلاميين لدورات قادمة سيتم التنسيق لها في المستقبل القريب لكسب المزيد من المهارات الاعلامية
ومن جانبهم عبر المشاركين بالدورة التدريبية عن شكرهم للرئيس القائد عيدروس الزبيدي رئيس وقطاع الصحافة والإعلام الحديث بالهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي على هذه اللفتة الكريمة للاهتمام باعلاميي محافظة سقطرى وتنظيمهم لهذه الدورة التدريبية القيمة والمفيدة التي تساهم في بناء وتخطيط وإدارة الحملات الإلكترونية لقيادة الرأي العام في الفضاء الإلكتروني ، كما طالبوا ببرمجة المزيد من الدورات التدريبية لابناء المحافظة التي تساعد في رفع كفاءتهم وقدراتهم الإعلامية لخدمة قضية شعب التحررية.
وختموا حديثهم بالشكر والتقدير للقيادة المحلية لانتقالي سقطرى وكذلك للدكتور صدام والمهندس محمد باحداد على حسن التنظيم والتدريب.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق