بن جرادي: مديرية صيرة تحولت إلى ورشة عمل لتنفيذ مشاريع خطتها الاستراتيجية الشاملة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

24|متابعات

تتواصل هذه الأيام أعمال تنفيذ المشاريع الخدمية والاجتماعية والثقافية والتنموية منذ(١٥٠)يوماً على تولي القيادة الجديدة إدارة شؤون مديرية صيرة بالعاصمة عدن الضاربة جذورها في التاريخ منذ قبل (٥٠٠٠)سنة قبل الميلاد والتي تحولت حالياً إلى ورشة عمل حقيقية لتنفيذ مشاريع خطتها الإستراتيجية الشاملة لإعادة مجد هذه المديرية التأريخي والحضاري والتجاري والملاحي وكملتقى لطرق التجارة بين شرق العالم وغربه.

وأوضح الدكتور/ محمود نجيب بن جرادي مدير عام مديرية صيرة رئيس المجلس المحلي في لقاء صحفي أن المشاريع التي تتواصل أعمال التنفيذ فيها حالياً هي بفضل جهود فريق العمل الواحد ممثلاً بمدير عام المديرية والهيئة الإدارية للمجلس المحلي وكوادر المديرية المختصين ولجانها المجتمعية وشبابها المتطوع والدعم اللامحدود من الأخ/ أحمد حامد لملس محافظ محافظة عدن.

مشيراً إلى أن الخطة الإستراتيجية تركزت على تأهيل البنية التحتية وبدأت بترميم الصهريج الثالث الذي يتم من خلاله تصريف مياه الأمطار عبر الممرات المائية ورصفه بشكل جميل.

وأضاف قائلاً: لدينا أيضاً مشروع تعويض أضرار الإشتباكات الأخيرة في منطقة الطويلة وتم تعويض خمسة منازل احترقت بالكامل والبعض منها جزئياً وكذا السيارات، أما بالجانب الإغاثي فكان بالتعاون مع منظمة الصليب الأحمر الدولي.

كما تم تأهيل كافة الشوارع بالإنارة وتعزيزها بالطاقة الشمسية وهذا الأمر ترك أثراً إيجابياً على نفسيات الناس، كما تم إخراج الباسطين على مكتب الأرصاد في حرم الصهاريج ضمن إطار خطة المديرية لحماية آثار عدن التاريخية، وتم أيضاً دعم مدارس المديرية بالكامل بالطاقة الشمسية من قبل مجموعة هائل سعيد أنعم ، كما عملنا على إيصال إسطوانات الغاز إلى المنازل في أغلب أحياء المديرية بهدف الاستقرار التمويني من هذه السلعة.

وعن إشكالية إرتفاع أسعار الغاز أوضح بالقول:” لقد حاولنا إيصال هذه السلعة الضرورية لكافة المواطنين ووضعنا حدا لاستغلال المتعهدين بتوفير هذه السلعة و ملاك محطات الغاز الذين حددنا لهم مواقع آمنة بعيدة عن الأحياء السكنية، وشكلنا بهذا الغرض لجنة من مكاتب التجارة والصناعة والدفاع المدني ومندوبي التموين بالغاز ومدراء الخدمات في المديرية لمتابعة ضبط الأسعار.

واستطرد بن جرادي قائلاً :” عملنا بنجاح جاهدين في معالجة إشكالية نقص المياه بتوفير خزان سعة (٣٠٠,٠٠٠)لتر في ساحة مستشفى الصين وخزان احتياطي نحن الآن بصدد تنفيذه في جبل العيدروس وقال: نحن حالياً بصدد تنفيذ مشروع المرسابة في حي القطيع وهو مشروع استراتيجي لتصريف مياه السيول.

وحول تأهيل الطرقات ورصفها قمنا برصف شارع نوح وريمي والمجلس التشريعي ونحن حالياً بصدد سفلتة شارع لقمان والعيدروس، وقد نزلت المناقصة للعمل بها.

وبخصوص الجانب الصحي أفاد أنه قد تم التدخل في مجمعي القطيع والميدان الصحيين بدعم من مجموعة أطباء العالم التي قامت بتدريب كوادر المديرية الطبي واستحداث غرفة العزل.

أما في إطار الحفاظ على الموروث الجمالي والتاريخي للمدينة، فقد قمنا بترميم واجهات المنازل التاريخية والأثرية والحفاظ على خصوصيتها وشملت (٥٥) منزلاً أثريا متنوعا بمظاهره الأثرية والتاريخية بدعم من اليونسكو والصندوق الاجتماعي للتنمية.

وواصل حديثه قائلاً: عملنا على معالجة الازدحام في الجولات والفرزات بالتنسيق مع رجال المرور ونقابة النقل البري ..متطرقاً إلى الجانب الإيرادي قائلاً: إن إيراد المديرية في السابق قبل توليه زمام الأمور فيها كان (٢٢مليون)ريال تتبعها مخلفات ديون للمقاولين ب(٨٠مليون) ريال خلافاً لهذا العام الذي أصبح رصيدنا فيه (٢٢٥مليون)ريال صرفنا منه لتنفيذ المشاريع وهناك خطة لرفع نسبة الإيراد.

ونوه مدير عام المديرية بالقول : إن لدى المديرية مشروع لرصف شارع الزعفران التاريخي، وشارع العسقلاني- حسن علي، وأحياء المجلس التشريعي، وجبل الأهلية، وكذلك خطة للنظافة بمشاركة فريق متطوع من الشباب ..كما تطرق إلى الإنارة ووضح قائلا: قمنا بتشغيل الإنارة للشوارع الرئيسية كاملة والفرعية كشارع العيدروس والمتحف انتهاء بالطويلة، ناهيك عن منع البسطات في الشوارع التجارية الرئيسية وما تخلفه من إعاقة للحركة وبؤرة للسوق السوداء في تجارة العملة.. فضلاً عن تأهيل سوق القات ضمن مشروع السوق المركزي وإظهاره بمظهر أكثر تنظيما.

وقال: قضينا على التلاعب بإيجارات محلات السوق المركزي التي كانت بالباطن وتستنزف إيرادات المديرية ونظمنا بيع الأسماك بفرض تسعيرة يومية مكشوفة للمستهلك بالتنسيق مع تعاونية صيرة السمكية وقال: نتابع أولا بأول تنفيذ قرار محافظ العاصمة عدن بعدم إخراج الأسماك خارج العاصمة عدن والعمل على توفير مختلف أنواع الأسماك في أسواقنا الداخلية.

وأردف قائلاً: لقد شمل برنامجنا الاستثماري مشروع تأهيل حديقة السلطان العبدلي بالروزميت ويجري العمل فيها حالياً كمظهر جمالي لترتاده العائلات.. فضلاً عن تأهيل مشروع سوق السائلة وتنظيمه بعيداً عن العشوائية وتحويله إلى سوق شعبي حضاري وتأمين مرور المياه القادمة من منظومة الصهاريج التي تم تأهيل حديقتها إلى جانب الأعمال التي تجري حالياً لتأهيل جولة الفل كمتنفس جمالي بعد أن كانت بؤرة للنفايات والقاذورات وتجارة المخدرات والحشيش.

وعبر عن امتعاضه من مخلفات النازحين الذين تحولت المدينة بسببهم إلى منطقة موبوءة على حساب خدمات المواطنين.. مطالباً المنظمات الإغاثية والتعاونية بتحمل مسؤوليتها وتقديم خدماتها للمواطنين المحتاجين بمديرية صيرة.

وفي ختام اللقاء تقدم مدير المديرية بالشكر إلى الأخ/ أحمد حامد لملس محافظ العاصمة عدن لجهوده في دعم المديرية والمهندس /محسن علوي مهندس الأشغال العامة في الصندوق الإجتماعي للتنمية لعدن أبين في إنجاح تنفيذ مشاريع المديرية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر بن جرادي: مديرية صيرة تحولت إلى ورشة عمل لتنفيذ مشاريع خطتها الاستراتيجية الشاملة في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق