مركز صناعة القرار بالانتقالي يصدر بيانا هاما بمناسبة الذكرى الـ”16″للتصالح والتسامح

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أصدر مركز دعم صناعة القرار بالمجلس الانتقالي الجنوبي بيانا هاما بمناسبة الذكرى السادسة عشرة من يوم التسامح والتصالح الجنوبي الذي تم إعلانه من جمعية ردفان الخيرية .

وأكد بيان المركز إن “انتصارات اليوم ، وتحديات اللحظة الفارقة ، تبرهن بثبات الاصطفاف الوطني الجنوبي في الخطوط الأمامية ، وصلابة شعبنا في مقاومة حرب الخدمات ، ومؤامرات إسقاط جهود السلام والتطبيع ، للأوضاع المعيشية والأمنية ، في العاصمة التاريخية وبقية المناطق المحررة”.
وفيما يلي نص البيان كما ورد :

“شعب الحر …

تحل علينا في الثالث عشر من شهر يناير الذكرى السادسة عشرة من يوم التسامح والتصالح الجنوبي الذي تم إعلانه من جمعية ردفان الخيرية .. صنع في هذا اليوم نخبة من أبناء شعبنا صفحة جديدة في تاريخ الجنوب المشرق نضالا وتضحية ، مؤكدين أصالة المسار الحضاري والأخلاقي لشعب الجنوب الحر في رفع رايات المحبة والسلام ، والتدشين لمسار جنوبي وطني تواقٌ للتحرر واستعادة دولة الجنوب المستقلة .

مع هذه المناسبة يؤكد مركز دعم صناعة القرار على حقيقة الواقع السياسي والنضالي للجنوب ، والجنوبيين ، الذي يعبر عنه ، وكفاح المقاومة الوطنية وقوات العمالقة والقوات المسلحة والأمن الجنوبي ، على خطوط التماس والمواجهة مع قوى الغزو والإرهاب ، من حوثة وإخوان ، في محافظات وأبين وحضرموت والضالع ، وفي مختلف مناطق وجبهات المواجهة والصمود.

إن انتصارات اليوم ، وتحديات اللحظة الفارقة ، تبرهن بثبات الاصطفاف الوطني الجنوبي في الخطوط الأمامية ، وصلابة شعبنا في مقاومة حرب الخدمات ، ومؤامرات إسقاط جهود السلام والتطبيع ، للأوضاع المعيشية والأمنية ، في العاصمة التاريخية عدن وبقية المناطق المحررة . وهذه اللحظة المصيرية اليوم .. تدل بالملموس سمو وعلو القيم الراسخة للتسامح والتصالح الجنوبي ، وذلك من خلال تلك التضحيات التي لا زال يبذلها أبناء الجنوب ، في سبيل نصرة قضيتهم الوطنية الجنوبية ، واستعادة دولة الجنوب المستقلة الحرة .

لقد بات المجلس الانتقالي الجنوبي اليوم ، يضطلع بالمسؤولية التاريخية غير المسبوقة كتعبير سياسي ، وحاملًا لقضية شعب الجنوب ، ونضالاته وتطلعاته العادلة والمشروعة .. ومشاركًا في المشروع العربي العادل الذي تقوده دول العربي ، في مقدمتها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ، وحماية الأمن والسلم الدوليين في المنطقة والبحر الأحمر وخليج عدن .

إن الحالة الكفاحية الجنوبية الرفيعة تقتضي واجبًا من المجموعات المدنية والحقوقية والمهنية والنقابية والأكاديمية ، والشخصيات السياسية والاجتماعية ، بدعم هذا الاصطفاف والاندماج الجنوبي للدفاع عن الجنوب هويةً وشعباً وأرضاً وثروةً.

إن مركز دعم صناعة القرار في المجلس الانتقالي الجنوبي ينتهز ذكرى إعلان التسامح والتصالح ، ليسجل أعظم آيات العرفان والثناء والتقدير ، لكل الأبطال والبواسل من أبناء الجنوب الذين أهدوا أرواحهم فداءً وكرامةً وعزةً لأرض الوطن الغالي .

المجد كل المجد لشعب الجنوب

وعاش الجنوب حرًا أبيًا”

مركز دعم صناعة القرار

المجلس الانتقالي الجنوبي

12يناير 2022 م

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مركز صناعة القرار بالانتقالي يصدر بيانا هاما بمناسبة الذكرى الـ”16″للتصالح والتسامح في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق