جموع حاشدة في يافع تستقبل القائد حسن الطفي والشيخ خالد ديان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

استقبلت جموع حاشدة من أبناء يافع القائد حسن الطفي أثناء وصوله إلى مسقط رأسه قرية الطف بيافع، بعد الإفراج عنه مؤخراً من سجون سلطات وشبوة التي قضى فيها سبعة أشهر.

وكان في مقدمة مستقبلي موكب القائد حسن الطفي، رئيس المجلس الانتقالي بيافع علي بن علي المطري، ومدير أمن لبعوس يافع، وقائد الحزام الأمني في يهر يافع وعددا من القادة والشخصيات الاجتماعية.

وأشاد الحضور بجهود الشيخ خالد ديان ومتابعته الحثيثة لإطلاق سراح القائد حسن الطفي، مؤكدين أن هذا الموقف استمراراً لما عُرف به من مساعي إحقاق الحق ونصره المظلوم وتبنيه الكثير من مظالم أبناء يافع منذ سنوات وإصلاح ذات البين.

وقال الشيخ خالد ديان الذي تولى مسؤولية المتابعة في هذه القضية: إن إطلاق سراح القائد حسن الطفي ورفيقه يأتي كبداية ضمن جهود متابعة إطلاق بقية المعتقلين، مضيفاً أن جهوداً كبيرة بُذلت في هذه القضية من قبل مسؤولين ووجهاء من يافع وشبوة، وسعت كثيراً فيها، وعلى رأسهم معالي وزير الشباب والرياضة نايف صالح البكري الذي سعى كثيراً منذ البداية حتى لحظة الإفراج عن المعتقلين، إضافة إلى جهود رئيس الاستخبارات العسكرية اللواء أحمد محسن اليافعي، ومحافظ الشيخ عوض بن محمد العولقي وعددا من الشخصيات التي بذلت جهوداً كبيرة، موجها شكره لهم على كل ما قدموه في قضية المعتقل حسن الطفي ورفيقه حسين اليزيدي.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق