عودة الحياة إلى مركز مديرية عسيلان عقب تحريرها من مليشيا الحوثي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة


شعارات طائفية على الجدران وشوارع مدمرة ومبان مهشمة بالرصاص وبقايا دوريات قتالية متفحمة وجثث قتلى متناثرة، هذا ما خلفه الحوثيون وراءهم

في المناطق التي حررتها ألوية العمالقة على مدار الأيام الماضية في محافظة جنوبي .

وكعادتهم في تدمير كل ما تطأ فيه قدمهم وتفخيخه، تعمد الحوثيون إغلاق الشوارع بـ”عسيلان والنقوب” في الجهة الغربية الشمالية من شبوة، بحواجز ترابية وزرعوا فيها الألغام ونشروا القناصة على أسطح المباني غير أنها لم تصمد طويلا أمام هجوم مباغت وكاسح لقوات العمالقة الجنوبية بدعم جوي من .

“العين الإخبارية” تجولت في مركز مديرية عسيلان ومدينة النقوب على خط شبوة ومأرب، حيث وثقت جانبا من رحى الحرب الطاحنة بين قوات العمالقة ومليشيات والتي تستمر في التقهقر لليوم الـ 4 على التوالي أمام ضربات العمالقة.

ورصدت عودة الحياة تدريجيا وفتح المحال التجارية وحركة السيارات في مركز مديرية عسيلان بعد أن تحولت البلدة نقطة خلفية بعيدة عن خطوط التماس المتقدمة.

وبات سكان عسيلان وقرى عديدة متناثرة وصولا إلى مدينة النقوب وحتى مفرق السعدي على حدود مديريتي بيحان وعين يشعرون أخيرا بالطمأنينة والأمان بعد رحيل كابوس وبفضل العمليات الناجحة لقوات العمالقة والتي تجنبت الاصطدام المباشر بالمدنيين.

واعتمدت ألوية “العمالقة” على عاملي المباغتة والالتفاف في كافة الهجمات البرية لتطويق القرى والمدن المكتظة من السكان، وذلك بعد تحصن المليشيات الحوثية وسط المدنيين واتخاذهم دروعا بشرية.

وقللت الاستراتيجية الهجومية للعمالقة بدعم جوي من التحالف من الخسائر بصفوف المدنيين، وفي الأعيان المدنية المحمية، وفق القانون الدولي.

فيما وقعت بقايا جيوب مليشيات الحوثي تحت رحمة الضربات برا وجوا لاسيما بعيد قطع خطوط إمدادهم سواء تلك القادمة عبر أو البيضاء عبر “الحمى” و”النقوب” و”السعدي” إلى جبهات بيحان وعسيلان.

ويؤكد القيادي في ألوية العمالقة الجنوبية، العقيد فيصل القاسمي، أن القوات المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية طهرت بشكل كامل مرتفعات وقرى مديرية عسيلان ودخلت المناطق الأولى من مديريتي بيحان وعين.

وقال القاسمي لـ”العين الإخبارية” إن الساعات المقبلة ستشهد مزيدا من الانتصارات حيث تتجه المعارك عبر أكثر من محور قتالي صوب مديريتي “بيحان” و”عين”.

وتعهد القيادي في قوات العمالقة بتطهير كامل تراب المحافظات الجنوبية باليمن من فلول مليشيات الحوثي الإرهابية.

بدوره، قال سامي سعيد، أحد مقاتلي قوات العمالقة، إن المعنويات مرتفعة جدا بعد الانتصارات والتقدم الميداني.

وأضاف لـ”العين الإخبارية”، “معنوياتنا عالية وسنطارد مليشيات الحوثي إلى أوكارهم بصعدة والساعات المقبلة ستشهد تقدما واسعا على كافة الجبهات في بيحان بإذن الله”.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر عودة الحياة إلى مركز مديرية عسيلان عقب تحريرها من مليشيا الحوثي في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق