برايات الجنوب وقرع الطبول.. عرس جماهيري يضيئ سماء عتق ابتهاجا بانتصارات “العمالقة”ودخول قوات النخبة الشبوانية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

|متابعات

اشتعلت مدينة عتق‬⁩ في محافظة ، بالألعاب النارية احتفالاً بانتصار القوات الجنوبية لألوية العمالقة بتحرير عسيلان ودحر مليشيا الإرهابية.

وشهدت عتق عاصمة محافظة شبوة احتفال شعبي كبير جاب كل شوارع العاصمة الشبوانية.

وجابت صور ومقاطع الفيديو للمحتفلين من أبناء شبوة في عتق منصات التواصل الاجتماعي، فيما عمت فرحة جنوبية كل أبناء عامة مع أول أيام العام الجديد.

ورفع أبناء شبوة رايات الجنوب بالاحتفالات وسمعت أصوات قرع الطبول حتى السماء، فيما تم استقبال كبير وإطلاق الألعاب النارية من أهالي جول الريدة لأبطال النخبة الشوبانية، ملوحين بأعلام الجنوب وهاتفين بالروح بالدم نفديك يا جنوب.

واعتبر الناشط السياسي أحمد الربيزي، الاحتفالات ورفع رايات الجنوب، في سماء عتق عاصمة شبوة، يعد رد اعتبار لشهداء الجنوب من أبناء شبوة، وعلى رأسهم شهيد العلم الجنوبي الشهيد سعيد تاجرة، وكل الشهداء، ورد اعتبار للجرحى وللمناضلين الشرفاء من أبناء شبوة الذين زجت بهم مليشيات الإرهاب الإخوانية في سجونها الظالمة.

من جانبه قال الناشط السياسي، عبدالقادر ابو الليم، أثبتت التجربة أن أبناء الجنوب ومن خلفهم الانتقالي الجنوبي أنهم شركاء أساسيون للتحالف أوفياء لمحيطهم العربي وركن شديد من أركان الأمن القومي للمنطقة، فقد أسقطت القوات المسلحة الجنوبية ورقة التوت الأخيرة عن لتكشف عن حجم التماهي بينهم وجماعة الحوثي.

وقال الناشط محمد مظفر، عرس جماهيري والألعاب النارية تضي سماء ⁦‪عتق‬⁩ الآن، ‏لأول مرة منذ عامين تجوب مسيرات جماهيرية شوارع ⁦‪عتق‬⁩ تردد الشعارات الجنوبية بدون قمع إرهاب الإخوان، مضيفاً يحق لكم يا أبناء شبوة أن تعيشوا فرحة انتصاراتكم.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق