تقرير يسلط الضوء على مصير إيرادات نفط شبوة وحضرموت

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

24|نيوز يمن


ما يزال السؤال عن مصير إيرادات النفط في وحضرموت قائماً منذ سنوات ولم يجد الإجابة عن مصير مليارات من تذهب لجيوب فاسدين بعيداً عن الشعب.

وتصدر محافظتا شبوة وحضرموت النفط بصورة شبه طبيعية منذ سنوات، لكن إيرادها لا يتم إيداعه في البنك المركزي ولا تستفيد منه الحكومة والشعب وتذهب لمسئولين وقيادات عليا، وفقا لما يتم تداوله.

وتتحصل المحافظتان على 20% من نسبة الإيراد، فيما تذهب 80% إلى حساب في البنك الأهلي السعودي وفقا لمصادر إعلامية.

وكشف السياسي الجنوبي محمد سعيد باحداد، عن وصول سفينة عملاقة إلى ميناء الضبة بمحافظة لنقل مليوني برميل من النفط إلى الأسواق العالمية.

وغرد باحداد، سفينة عملاقة وصلت إلى ميناء ضبة بمديرية لنقل مليوني برميل من نفط حضرموت إلى الأسواق العالمية، مشيراً أن نصيب الدولة يقدر من عائدات الشحنة 170 مليون دولار وستذهب مصاريف ونفقات لقوى تسيطر على ، والشعب له الله.

وتابع باحداد: في عهد شرعية هادي، الأغنياء يزدادون غنى والفقراء يزدادون فقرا.

بدوره قال الناشط السياسي وضاح بن عطية:‏ في كل عام تبيع الشرعية نفطا بأكثر من اثنين مليار دولار ويتم إيداع تلك المبالغ في حساب باسم الرئاسة بالبنك الأهلي السعودي.

وأوضح ابن عطية، أن هذه المبالغ يتم توزيعها على العصابات، القيادات المتنفذة لنشر الفوضى، وأكد أنه لو تم إيداع المبالغ في البنك المركزي بعدن لكان سعر الصرف مستقرا، ولكن الوجع بالرأس.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تقرير يسلط الضوء على مصير إيرادات نفط شبوة وحضرموت في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق