الحزن يخيم على مواقع التواصل إثر استشهاد الإعلامية رشا عبدالله وجنينها

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة


خيم الحزن على منصات التواصل الاجتماعي في إثر التفجير الإرهابي الذي تسبب باستشهاد الصحفية ”رشا عبدالله الحرازي“ وجنينها، وإصابة زوجها المصور الصحفي ”محمود أمين العتمي“.

وعبرت مئات المنشورات التي رافقت صوره الزوجين، عن مدى الحزن بمقتل الصحفية اليمنية وهي على وشك الولادة، منددة بالعمل الإرهابي.
ودانت نقابة الصحفيين اليمنين في بيان ”جريمة استهداف الزميلين رشا وأمين“ والتي أودت بحياة الصحفية رشا الحرازي وإصابة زوجها في .
واعتبرت النقابة الجريمة ”سابقة غير معهودة ومستهجنة“ مبديةً خشيتها من أن تكون مؤشرا خطيرا لمرحلة جديدة وعنيفة تستهدف الصحفيين في اليمن بهذه الوسائل والتي وصفتها بـ ”الرخيصة والجبانة“ في ظل انفلات قتلة الصحفيين ومنتهكيهم من العقاب والمساءلة.

وطالب البيان ”السلطات الأمنية في عدن سرعة التحقيق في الواقعة وكشف ملابساتها وإلقاء القبض على الجناة لينالوا جزاءهم الرادع“.

وجددت نقابة الصحفيين اليمنيين مطالبتها بتوفير بيئة آمنة للعمل الصحفي في اليمن، مؤكدةً أن بيئة العمل الصحفي الراهنة شديدة الخطورة، بعد أن تعرضت للتجريف والقمع والإغلاق وإلغاء التعددية الإعلامية والتعامل مع الصحفي كعدو من أطراف الحرب.
واعتبر المدون اليمني رضوان السماوي، أن منتسبي الصحافة هم الحلقة الأضعف، وقال في منشور بموقع : ”وجع ما بعده وجع.. صار من ينتسب للصحافة والإعلام ولا سلاح له إلا الصورة والقلم، هو الحلقة الأضعف.

وأضاف: ”جريمة اغتيال مروعة في عدن تودي بحياة الإعلامية رشا الحرازي وهي حامل بجنينها وإصابة زوجها“.
وتعد الصحفية اليمنية رشا الحرازي، أول صحفية يمنية، تقتل في استهداف لسيارتها بتفجير إرهابي في اليمن، ورابع حالة قتل يتعرض لها صحفيون يمنيون خلال شهر واحد، وفق مرصد الحريات الإعلامية في اليمن.

وعبر المرصد عن ”قلقه الشديد لتزايد جرائم استهداف الصحفيين والصحفيات في عدن“، مؤكدا مقتل أربعة صحفيين خلال أقل من شهر.
وقُتل الصحفيون أحمد بوصالح وطارق مصطفى وأحمد باراس إثر انفجار سيارة مفخخة استهدفت موكبهم أثناء مرافقتهم وزير الزراعة ومحافظة عدن منتصف الشهر الماضي.
من جانبها عنونت منصة “ صدق اليمنية“ المعنية بمكافحة الأخبار الزائفة، أحد منشوراتها بعبارة“ الإرهاب يقتل الصحافة“.

وأوضحت أن الصحفية رشا عبد الله استشهدت مع جنينها، بينما أصيب زوجها الإعلامي محمود العتمي إصابة خطرة إثر انفجار عبوة ناسفة زرعت تحت سيارتهم في ‎عدن، مبينة أن الطفل الذي نشرت صورته مع والديه ”رشا وأمين“ واسمه ”جواد“ لم يكن معهما لحظة التفجير.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الحزن يخيم على مواقع التواصل إثر استشهاد الإعلامية رشا عبدالله وجنينها في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق