تقرير خاص | كيف يحاول “بن عديو” إيقاد فتنة بين شبوة وحضرموت..؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

24 | تقرير خاص

لم تنعكس التصرفات الصبيانية لمحافظ ، الإخواني، محمد بن عديو، على المحافظة فحسب، بل امتدت جيرانها من المحافظات الأخرى، وعلى رأسها محافظة .
وتداول متابعون رسالة من محاظ شبوة “بن عديو” موجهة إلى محافظ حضرموت، اللواء فرج البحسني، حول ماقيل عن اعتداء تعرض له طلاب من شبوة.
وخلت رسالة عديو من اللباقة والحصافة واللغة الديبلوماسية المتعارف عليها، حيث شملت تهديد ووعيد، في أسلوب عده متابعين أمر ممنهج لجر المحافظتين إلى حالة من الخلاف والفوضى والفتنة.
الكاتب والمحلل السياسي الحضرمي، سعيد بكران، علق على رسالة “بن عديو” ووصف رسالته بأنها إصرار على ضرب علاقة حضرموت بشبوة لإشعال الفتنة.
وأضاف بكران، في منشور له على الفيسبوك: إن حضرموت هي شبوة وإخواننا في شبوة إذا جاءوا حضرموت للدراسة أو للعلاج أو لأي غرض كان وجدوا أنفسهم بين أهلهم واخوتهم.
وخاطب بكران محافظ شبوة قائلاً: “خسئت أنت وتنظيمك الإرهابي أيها القزم، وشبوة هي حضرموت”.
وأشار إلى أن حضرموت لا تعرف العنصرية، مع الغريب أو البعيد ولا يمكن أن يعتدي حضرمي على شبواني، فكيف ستمارس الاعتداء والعنصرية على أهلها في شبوة وناسها.
ودعا بكران أبناء شبوة إلى الحذر من ابن عديو الذي يسعى لجركم لمربع جماعة الإخوان، مؤكدا إن حضرموت داركم، وأهلها أهلكم.
ومن جانبه قال مهدي العكبري، في منشور له على : “اذا كانت الكلية و () لاتتسع لابناء شبوة…”
تخيلوا ان هذه عقلية محافظ ورئيس اللجنة الامنية في شبوة… ياعزيزي المكلا تتسع لابناء شبوة اكثر من عتق التي ضاقت بأهلها وفتحت ابوابها للغير.
وأصلف: المكلا تتسع لابناء شبوة قبل ان تطفوا على سطحها  مثل هذه العقليات الغبية، المكلا تتسع لكل ابناء بلا استثناء…
وتابع: إذا كان هناك أي خلل يعالج ضمن اطره الرسمية بعيدا عن العنتريات والاثارة وافتعال الازمات التي قرف اهل شبوة منها قبل غيرهم…
وأوضح: عقلية الجماعة مؤذية ومقرفة ومفضوحة، افتعال مظلومية غبية وتأجيجها إلى أزمة سلوك غبي…
وختم منشورة: يعني ماكفاهم موضوع النفط اللي خرجوا منه مفضوحين الان يختلقوا لهم أزمة جديدة مع #المكلا.

وسبق وأن قامت مليشيا الإخوان باعتقال عدد من أبناء حضرموت خلال الفترة الماضية، في سابقة خطيرة لم تشهدها المحافظتين من قبل.
وكانت الجماعة قد اعتقلت خلال الفترة السابقة قيادة المجلس الانتقالي من أبناء حضرموت اثناء عودتهم من العاصمة عدن، بعد مشاركتهم في انعقاد دورة الجمعية الوطنية، قبل أن تفرج عليهم لاحقا بعد وساطات.
ويقول مراقبون أن تصرفات بن عديو وجماعة الإخوان، هي محاولة لجر المحافظة وعزلها عن محيطها الجنوبي.
ويوضح مراقبون أن السياسة العدائية التي ينتهجها بن عديو، هي ترجمة لما يمليه عليه الإخوان، وهم المسيطرون فعليا على القرار بالمحافظة.
وتتحكم عدد من قيادات الإخوان السياسية والعسكرية، المنتمون لمحافظات الشمال، وبالذات محافظة ، بالقرار في محافظة شبوة.
ويقول مواطنون من أبناء محافظة شبوة، إن المحافظ بن عديو مجرد أداة بيد إخوان مأرب، يسخدمونه لضرب النسيج الاجتماعي، وضرب علاقة شبوة وابنائها مع حضرموت.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تقرير خاص | كيف يحاول “بن عديو” إيقاد فتنة بين شبوة وحضرموت..؟ في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق