دائرة حقوق الإنسان تدين انتهاكات مليشيا الإخوان في حق المتظاهرين السلميين بشبوة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

دائرة حقوق الإنسان تدين انتهاكات مليشيا الإخوان في حق المتظاهرين السلميين بشبوة
دانت دائرة حقوق الإنسان في الأمانة العامة لهيئة رئاسة الانتهاكات الجارية لحقوق الإنسان في محافظة .

وقالت الدائرة في بيان لها اليوم الأربعاء، أن هذا العمل يتعارض مع المواثيق الدولية لحقوق الإنسان والذي تعطي الحق في حرية التعبير والتجمع السلمي.

وحملت الدائرة مليشيات الإخوان في محافظة شبوة والجهات التي تقف خلف هذه الاعتداءات المسؤولية الكاملة عن هذه الانتهاكات.

وطالبت الدائرة مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان في العاصمة بإدانة هذا العمل الذي يتعارض مع المواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

بيان هام بشأن أحداث شبوة

تابعنا باهتمام وقلق الأحداث المؤسفة التي شهدتها محافظة شبوة الجنوبية يوم الأربعاء الـ7 من يوليو (تموز) 2021مـ، وما نتج عن اعمال القمع الوحشية التي ارتكبت بحق المدنيين الذين خرجوا للتعبير عن “قضية وطنهم” في ذكرى يوم الأرض، وهو ما أدى الى سقوط عدد من الجرحى والمختطفين.
لقد كان مقرراً ان يخرج الجنوبيون في كل المدن والبلدات الريفية في يوم الأرض الـ7 من يوليو (تموز) الجاري، وهي مناسبة دأب الجنوبيون على الخروج فيها للتظاهرة تعبيرا عن تمسكهم بحقهم في استعادة دولتهم الوطنية،.

كانت شبوة بمختلف مدنها واريافها على موعد مع هذه المناسبة “يوم الأرض”، الا انه ومن الساعة الأولى فجر الأربعاء الـ7 من يوليو (تموز) الجاري، نشرت السلطة الحاكم لمحافظة شبوة المزيد من قواتها في مختلف المدن والبلدات الريفية لمنع الجنوبيين من التظاهر سلميا في هذا المناسبة.

وبدأت هذه القوات عند الواحدة فجرا باقتحام منصة الفعالية في بلدة عرما بشبوة والصعيد ومناطق أخرى.

والساعة السادسة صباح، بدأت قوات سلطة شبوة بإطلاق النار بشكل عشوائي على مركبات تقل مدنيين في طريقهم الى الساحات التي حددت سلفا للتظاهرة.

وفي التاسعة صباحاً، دشنت أوسع عملية قمع بالأسلحة المتوسطة، وأطلقت النار بهدف “القتل” تجاه مدنيين ، وما اسفر عن سقوط عدد من الجرحى .

إن دائرة حقوق الإنسان وهي تتابع تلك الأحداث المأساوية وعبر فرقها الميدانية تؤكد ان الأجهزة الأمنية لسلطة شبوة القمعية قد أقدمت على اعتقال قيادات من بينها رئيس القيادة المحلية في عتق ونائبه، بالإضافة الى عشرات الناشطين والمدنيين والأطفال الذين لم يتم معرفة الإحصائية الكاملة لمن تم اعتقالهم بفعل ان الكثير منهم لا يزال مفقوداً،

لقد ارتكبت الأجهزة الأمنية القمعية في شبوة، انتهاكات جسيمة ليس في الاعتداء على المتظاهرين سلميين، ولكنها قامت بقطع الطرقات على المسافرين بين المدن، ومنعت مواطنيين من نقل مرضاهم إلى مشافي مدينة عتق مركز المحافظة.

كما ارتكبت الأجهزة القمعية في شبوة انتهاكات جسيمة باقتحام منازل المواطنيين وترهيب النساء والأطفال والشيوخ، بدعوى البحث عن مطلوبين واختطاف مدنيين ليس لهم أي علاقة بالتظاهرات، وقامت هذه الأجهزة بعملية اقلاق للسكينة العامة وأثارت الرعب بين المدنيين.

إن دائرة حقوق الإنسان في الأمانة العامة للمجلس الانتقالي الجنوبي، وهي تواصل رصد الانتهاكات في شبوة، فأنها تؤكد ان ما حصل “الأربعاء الـ7 من يوليو (تموز) الجاري من انتهاكات (مذكورة سلفاً)، يعد انتهاكاً واضحاً وصريحاً لحقوق الانسان ولحرية التعبير الذي كفلته كل المواثيق الدولية والمحلية وأحكام العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ولحق التجمع السلمي وحق التظاهر.

وعليه فإن دائرة حقوق الإنسان وهي تدين وتستنكر بشدة تلك الاعتداءات بحق المتظاهرين السلميين في محافظة شبوة، فأنها تحمل كامل المسؤولية عن كل ما حصل في شبوة على يد الأجهزة الأمنية، السلطة الحاكمة في المحافظة والمتمثلة في المحافظ واجهزته الأمنية القمعية.

تدعو دائرة حقوق الإنسان، مكتب المفوضية السامية لحقوق الانسان في العاصمة عدن وكذا المنظمات المحلية والإقليمية والدولية التي تعنى بحقوق الانسان بإدانة هذا العمل التعسفي وغير الأخلاقي والذي يتعارض مع المواثيق الدولية لحقوق الانسان، وتشدد على أهمية التدخل السريع والفوري لإطلاق سراح المعتقلين واعتقال كل من تورط في ارتكاب هذه المجازر الوحشية بحق المدنيين لمحاكمة عادلة، وتؤكد على حق الجنوبيين في مقاضاة كل من ارتكب جرائم او انتهاكات بحق شعبهم وقضيتهم التي لا تسقط بالتقادم.

صادر عن/ دائرة حقوق الإنسان بالأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر دائرة حقوق الإنسان تدين انتهاكات مليشيا الإخوان في حق المتظاهرين السلميين بشبوة في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق