تقرير خاص| إعادة تأهيل المؤسسات الجنوبية واستعادة دورها الريادي .. خطوة نحو طريق استعادة الدولة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

24 | تقرير خاص

لطالما كانت المؤسسات هي اللبنة الأولى لبناء دول قوية ديمقراطية واقتصاد قوي، وغياب دور المؤسسات أو تغييبها خيار لإضعاف أي دولة أو فشلها.

في عقب حرب 94 عملت قوى الاحتلال اليمني وبشكل ممنهج على تدمير كل المؤسسات الجنوبية.

التدمير الممنهج للمؤسسات الجنوبية وفق مايراه مراقبون هدف إلى طمس الهوية الجنوبية والإرث التاريخي والثقافي الذي يتميز به الجنوب.

 تحركات الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي في إعادة تأهيل المؤسسات الجنوبية واستعادة دورها الريادي، لقت ترحيبا واسعا لدى أبناء الجنوب، تحركات وصفوها بأنها بداية الطريق لاستعادة الدولة، مطالبين بالمضي قدما نحو استعادة كل المؤسسات الجنوبية..

وكان رئيس قطاع الصحافة والاعلام في الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي عضو مجلس ادارة الهيئة، الدكتور صدام عبدالله، قد ترأس صباح يوم أمس الاحد في مقر وكالة انباء عدن اجتماعا حضره عدد كبير من العاملين في الوكالة وناقش الاجتماع الخطوات والجهود المبذولة من قبل الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبية الهادفة الى اعادة تشغيل وبث وكالة انباء عدن.

وقال الدكتور صدام عبدالله ان هناك خطوات مدروسة وجهود كبيرة تقوم بها الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي وبدعم من قيادة المجلس الانتقالي لإعادة تشغيل وسائل الاعلام الرسمية الجنوبية وفي مقدمتها وكالة انباء عدن.

وأشار عبدالله الي انه لاتراجع عن اطلاق وكالة انباء عدن التي يعول عليها لعب دور كبير في خدمة الجنوب وقضيته العادلة لافتا الى ان التجهيزات الفنية والاعلامية مستمرة وبوتيرة عالية لإطلاق الوكالة خلال الفترة القريبة القادمة.

واوضح إلى ان الجميع يتطلع الى دور ومضمون اعلامي جديد واحترافي ومنافس وتقديم خدمة اعلامية صادقة ومميزة للجمهور ..مشيرا الى ان الوكالة ووسائل الاعلام الجنوبية الاخرى ستسعى الى الاهتمام بالخبرات وستفتح الابواب امام الطاقات الشبابية المبدعة دون اقصاء كما ستعمل على اعادة التدريب والتأهيل لسقل المواهب والقدرات.

وثمن الحضور دور  وتوجه قيادة في إعادة اطلاق وكالة انباء عدن والاهتمام بالكادر الوظيفي للوكالة معبرين عن تطلعهم واستعدادهم لتقديم اداء اعلامي جديد ومنافس يجعل من الوكالة المصدر الوحيد والموثوق للأخبار في الجنوب.

ومن جانبها عضو الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي، مدير عام مكتب الإعلام في العاصمة عدن الأستاذة هدى الكازمي، قالت في تغريدة سابقة لها، أن الهدف هو استعادة الدور الريادي للمؤسسات الجنوبية، مشيرة إلى حجم اللامبالاة والتقاعس والإهمال بحق المؤسسات الإعلامية الجنوبية التي جعلوها أطلالاً وغرفاً فارغة.

كما وقفت الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي في اجتماعها الدوري يوم الثلاثاء الماضي، برئاسة مختار اليافعي نائب رئيس الهيئة، على أوضاع قناة وإذاعة عدن ومؤسسة 14 أكتوبر للصحافة والطباعة والنشر

وتطرق الاجتماع إلى أوضاع قناة وإذاعة عدن، ومؤسسة 14 أكتوبر للصحافة والطباعة والنشر، واهمية إعادة عملها ضمن الإطار الإعلامي الجنوبي، ودور تلك المؤسسات في إعادة نقابة الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين للعمل مع بقية الوسائل الإعلامية في محافظات الجنوب كافة.

وفي ذات السياق أثارت تحركات الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبية، حفيظة قوى الاحتلال اليمني، فبدأت بشن حملاتها بغرض التشويش على خطوات الهيئة الجنوبية في استعادة المؤسسات الإعلامية الجنوبية.

ويرى مراقبون أن قوى الاحتلال تدرك أهمية وخطورة استعادة المؤسسات الجنوبية ودورها الريادي، لذلك لن تتوانى في محاولة تعطيل أو التشويش على هذه التحركات.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تقرير خاص| إعادة تأهيل المؤسسات الجنوبية واستعادة دورها الريادي .. خطوة نحو طريق استعادة الدولة في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق