ضمن مشروع النقد مقابل العمل.. مؤسسة التضامن تدرب 200 مستفيد من شريحة الشباب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

24| رعد الريمي

دشنت مؤسسة للتنمية صباح اليوم بقاعة اللوتس بمديرية خور مكسر بالعاصمة عدن ورشة تنسيقية ضمن مشروع رفع كفاءة الأفراد والمؤسسات المتضررة في عدن للتجاوز آثار الصراع بالشراكة مع منظمة أوكسفام وبتمويل من مجلس التعاون الألماني.

وافتتحت الورشة بحضور مدير عام مديرة المعلا عبدالرحيم جاوي، ورئيسة مؤسسة التضامن د.خديجة الحرسي، وممثلي من منظمة أوكفسام، وبحضور مكاتب السلطة المحلية لمديرية المعلا، مكتب الهيئة العامة للاستثمار، ومكتب الصحة، ومكتب صندوق النظافة، ناشطين وولجان وشخصيات مجتمعية وعقال حارات.

وبالتدشين أوضح ممثل مؤسسة التضامن ان البرنامج بالمجمل يهدف إلى تأهيل السوق المركزي من خلال إشراك 30 مستفيد ضمن نشاط الأجر مقابل العمل، بالإضافة إلى بناء قدرات 200من شريحة الشباب في مديرية المعلا مع تقديم منح مالية لتأسيس مشاريع صغيرة لتحسين سبل العيش .

واستعرضت ممثلة مؤسسة التضامن بالتدشين أبرز الأنشطة التي سوف يقدمها مشروع النقد مقابل العمل والمعني بتقديم فرص دخل للشباب في العديد من الاعمال المهنية كأعمال النظافة، وإزالة النفايات، وإعادة تأهيل الصرف الصحي، والتمديد الكهربائي، واعمال الطلاء، واعمال البناء للسوق المركزي في المديرية.

وأشارت ممثلة مؤسسة التضامن إلى أن المشروع يحتوي على مكون ثاني يتمثل بتحسين خدمات جمع النفايات الصلبة وذلك من خلال دعم صندوق النظافة والتحسين بـ “186” برميل للنفايات الصلبة و”12 ” دراجة ثلاثية لتسريع وتيرة الجمع المباشر مقدمة من منظمة أوكسفام، بالإضافة إلى بناء قدرات “90”من عمال الصندوق وتزويدهم بمعدات الحماية والسلامة وتسهيل عملهم اليومي بالإضافة إلى القيام بحملات رفع الوعي بشأن التخلص من النفايات الصلبة وفرز المخلفات القابلة للتدوير وذلك عبر مثقفي الصندوق.

بدوره أشاد مدير عام مديرية المعلا عبد الرحيم جاوي بدور المنظمة وما تبذله من مقترحات ومشاريع ميدانية هادفة نحو الاهتمام ببعض الشراح المجتمعية في المديرية، ووصفا دورها بالجاد بخلاف ما عليه بعض المنظمات التي يقتصر دورها على معرفة المشكلات وعدم عكسها حلول ميدانية واقعية ملموسة على أرض الواقع.

وشهدت الورشة نقاش وحوار أثراه عدد من الحاضرين من في إطار مديرية المعلا تمحورت حول كيفية تشغيل سوق المعلا “سوق ناصر” بالإضافة إلى اطروحات تناولت أفكار لكيفية اشراك الشباب واقحامهم سوق العمل ومعالجة مشكلات خاصة برزت في المديرية، بالإضافة إلى استهداف فئة النباشين لأكوام وصناديق النظافة الباحثين عن مواد يتم تدويرها من بلاستيك وصفائح معدنية وحملت توعية في هذا المجال وتشكيل لجان مجتمعية للتنسيق مع السلطات المحلية للتعاون مع مكتب صندوق النظافة بالمديرية خدمة لهذه الشريحة وبناء قدراتهم وتقديم منح مالية لهم.

وتُعد مؤسسة التضامن للتنمية من منظمات المجتمع المدني الطوعية، وغير الربحية بالعاصمة عدن، والتي تأسست في 3 مايو 2000م والفاعلة بين أوساط المرأة والشباب والأسر الأشد فقرا من خلال تنفيذ مختلف البرامج التي تهدف بمجملها لتنمية المجتمع المحلي والحد من ظاهرة الفقر وتحقيق العدالة الاجتماعية والتنمية الشاملة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر ضمن مشروع النقد مقابل العمل.. مؤسسة التضامن تدرب 200 مستفيد من شريحة الشباب في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق